“لجنة الانتخاب”: توافق على قائمة عامة حصتها نحو 30 مقعدا في مجلس النواب

“لجنة الانتخاب”: توافق على قائمة عامة حصتها نحو 30 مقعدا في مجلس النواب

قال رئيس لجنة الانتخاب في اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية خالد البكار،الجمعة، إن هنالك توافقا على أن تكون هناك قائمة عامة أو ما ما درج تسميتها بـ “القائمة الوطنية ” على مستوى المملكة وحصتها بحدود 30 مقعدا في مجلس النواب.

وأضاف في تصريح لـ”المملكة” خلال مشاركته بورشة عمل في البحر الميت أن هذه القائمة ستكون حزبية بالمطلق مغلقة ونسبية وحصتها ستكون بحدود 30 مقعدا.

“سيكون للأحزاب حصة (…) كوتا المرأة والشيشان والشركس والمسيحيين ستكون أيضا “محزبة “وفي الدوائر الفعلية.” وفق البكار.

وبين أنه تمت مناقشة جملة من النقاط في ورشة العمل المتعلقة سواء بتمكين الشباب أو تمكين المرأة وأيضا الوسائل التي ستوصلنا إلى الهدف الذي ورد في رسالة جلالة الملك والذي يهدف إلى الوصول إلى برلمان قائم على التيارات السياسة والكتل البرامجية.

وبين البكار أنه بالجمع ما بين الدوائر المحلية بالكوتا وما بين القائمة الوطنية (العامة) ستكون حصة الاحزاب في البرلمان المقبل بحده الأدنى 47% من أعضاء مجلس النواب والتي ستكون بحدود 126 عضوا.

وقال إن نسبة العتبة 3% هي التي تحقق هدفنا الأسمى والأعم الذي نريده، والهدف أننا نريد أن نصل ب 5-6 أحزاب إلى البرلمان ولا نريد أن نصل ب 30-40 حزب ، وهناك تجربة في عام 2013 عندما فازت 21 قائمة ب 27 مقعد والحقيقة أنه لم يكن هناك لا تمثيل برامجي ولا كتل برامجية ولم نلحظ حتى نشاط للأحزاب التي وصلت للبرلمان في ذلك الوقت .

وعرّف البكار العتبة بأنها “الحد الأدنى للأصوات الواجب الحصول عليها من قبل الحزب حتى يدخل في المنافسة على المقاعد المخصصة للقائمة العامة المخصص لها 30 مقعد، وكل من لم يحصل على النسبة وهي 3% من مجمل أصوات المقترعين لن يدخل المنافسة على المقاعد المخصصة للقائمة الوطنية”.

“اليوم نسبة العتبة هي الشرط الوحيد الذي قد يحصر لنا عدد المقاعد التي تصل البرلمان ، عملنا جملة من التمارين والدراسات العلمية والتي أكدت أنه حتى أستطيع أن أحصر ضمن هذا العدد الذي هو 5-6 أحزاب لا بد من وجود عتبة 3% ، حاولنا أن ننزل بنسبة العتبة إلى أقل من ذلك لكن الـ 1% لا تغيير ولا تؤثر والـ 2% أيضا تأثيرها محدود جدا فرأينا أن عتبة الـ 3% هي التي تضمن أن نصل إلى البرلمان ب 5-6 أحزاب” وفق البكار

ولفت إلى أنه يجب أن تندمج بعض الأحزاب الحالية مع بعضها البعض، أو تأتلف من أجل الوصول للبرلمان أو تتأسس أحزاب جديدة قادرة على أن تصل إلى البرلمان ضمن العتبة المحددة مسبقا .

وقال البكار: “نحن في النهاية نشرع ضمن خارطة طريق مقسمة إلى 3 مراحل ، المرحلة الأولى هي البرلمان العشرين أي البرلمان القادم ، وثم البرلمان 21 و البرلمان 22 الذي نريد فيه أن تشكل الأحزاب أكثر من 75% من الأعضاء الذين يتشكل منهم مجلس النواب الـ22 “.

وأضاف البكار: “سيكون لدينا بعد إقرار القانون وقت بحدود السنتين أو السنتين ونصف لتبدأ الأحزاب بتأسيس حالة حزبية وتنشط الحالة الحزبية وتندمج الأحزاب معا وتقوم على ائتلافات حزبية فيما بينها تتأسس أحزاب جديدة قادرة على المشاركة.”

(المملكة)”لجنة الانتخاب”: توافق على قائمة عامة حصتها نحو 30 مقعدا في مجلس النواب

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *