لقاح “فايزر” و”بيونتك”.. علامة “رائعة” قبل الأوان المحدد

في إشارة إلى فعالية اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد الذي طورته شركتا “فايزر” الأميركية و”بيونتك” الألمانية، أعلنت هيئة الغذاء والدواء الأميركية، الثلاثاء، أن تأثير المنتج الجديد يظهر من الجرعة الأولى.

ويعطى اللقاح المذكور على جرعتين، تفصل بينهما 3 أسابيع، لكن وفق الهيئة الأميركية “يبدو أنه يؤمن الحماية من الفيروس بعد أول جرعة”.

ويتوافق الإعلان الأميركي مع ما قدمته دراسات سابقة عن اللقاح، حيث وجدت دليلا عن “الحماية الجزئية من المرض بعد 12 يوما من الجرعة الأولى”، رغم الحاجة إلى جرعتين للحصول على الفائدة الكاملة منه.

وتزامنا مع بدء توزيع اللقاح في بريطانيا، الثلاثاء، قال البروفيسور السير منير بير محمد، إن الأشخاص الذين يتلقون جرعتين من اللقاح “سيصبحون محصنين تماما بعد 7 أيام من الجرعة الثانية”.

وأظهرت الدراسات أن لقاح “فايزر” و”بيونتك” فعال بنسبة 95 بالمئة ويعمل مع جميع الفئات العمرية.

وأضافت هيئة الغذاء والدواء الأميركية أن “لقاح فايزر ضد كورونا متسق مع توصياتنا”، في تلميح على ما يبدو لقرب إصدار تصريح بتوزيعه في الولايات المتحدة.

ونصحت الهيئة الأشخاص الذين أصيبوا بكورونا سابقا بتلقي اللقاح، حيث “قد يصابون مجددا وقد يكون اللقاح نافعا لهم” أيضا.

لكن صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية ذكرت الثلاثاء أن شركة “فايزر” أبلغت مسؤولين أميركيين بعدم قدرتها على تأمين كميات كبيرة من اللقاح الذي تطوره مع “بيونتيك” حتى الصيف المقبل.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة على الأمر، أن “هذا التعذر يأتي نظرا إلى أن دولا أخرى سارعت إلى شراء معظم الكميات التي أنتجتها الشركة أو تلك التي تنوي إنتاجها في الأشهر المقبلة”.

وقالت إن توفير كميات ضخمة إضافية من اللقاح قد يصبح ممكنا في أواخر يونيو أو يوليو 2021.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *