“لقاح في الثلاجة”.. فايزر على طريق تخطي العقبة الأصعب

“لقاح في الثلاجة”.. فايزر على طريق تخطي العقبة الأصعب

لقاح شركتي فايزر وبيونتيك

مع إجازة إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية، السبت، استخدام لقاح كورونا الذي أنتجته “فايزر”، تعلن الشركة أنها تعمل على تطوير شكل جديد للقاح تجريبي، يمكن تخزينه في “الثلاجة”، لتحل بذلك واحدة من أبرز العقبات التي تواجه نقل وتخزين اللقاح.

ومنحت إدارة الأغذية والعقاقير الأميركية تصريحا بالاستخدام الطارئ للقاح الذي تم تطويره مع الشريك الألماني “بيونتيك”، الذي ثبت أنه فعال بنسبة 95 في المئة في منع المرض في مرحلة متأخرة من التجارب.

ومن المتوقع بدء التطعيم في غضون أيام، فيما يعد نقطة تحول في الولايات المتحدة، حيث أودت الجائحة بحياة أكثر من 295 ألف شخص.

وكانت مخاوف قد أثيرت بشأن نقل وحفظ اللقاح الذي طورته الشركتان الأميركية والألمانية، لأنه يحتاج إلى البقاء في درجة حرارة تقارب 75 درجة مئوية تحت الصفر، وهي حرارة متدنية جدا يصعب ضمانها في بعض الظروف والدول.

وفي وقت سابق من ديسمبر الجاري، أوضحت الشركتان أنهما طورتا صناديق شحن حافظة للقاح كورونا، من أجل ضمان نقل الجرعات بشكل “آمن وسليم”.

وأشارتا إلى أن هذه الصناديق تم تصميمها، بشكل خاص، حتى تتحكم في درجة الحرارة وضمان سلامة شروط التخزين.

والثلاثاء، أعلن الرئيس التنفيذي لـ”فايزر”، ألبيرت بورلا، أنه يتم تطوير لقاح لا يحتاج إلى أن يبقى في درجات حرارة منخفضة، قائلا: “نعمل على تركيبة جديدة ستكون قادرة على تجنب (التخزين في درجة حرارة) 70 درجة تحت الصفر، ويمكن تخزينها في ثلاجة عادية”.

ومع ذلك، قال إنه واثق من أن الشركة، إلى جانب شريكتها الألمانية، ستكون قادرة على توزيع 50 مليون جرعة بحلول نهاية عام 2020، و1.3 مليار في 2021.

وتطرق بورلا أيضا إلى صناديق التخزين التي تم تطويرها خصيصا للقاح الحالي، موضحا أنها تحتوي على الثلج الجاف وجهاز لقياس درجة الحرارة، بالإضافة إلى نظام تحديد المواقع العالمي  (GPS)، لذا سيكون من الممكن في أي وقت تحديد مكان الصندوق ودرجة حرارته.

وأشار إلى أن هذا يسمح بشحن قوارير اللقاح عبر أي وسيلة نقل، بما في ذلك الشاحنات والطائرات والقوارب.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *