للمرة الثانية.. أسير يسكب الماء الساخن على سجان بسجن “جلبوع”

للمرة الثانية.. أسير يسكب الماء الساخن على سجان بسجن “جلبوع”

قال نادي الأسير الفلسطيني الأربعاء إنّ الأسير مالك حامد سكب الماء الساخن على سجان إسرائيلي في معتقل “جلبوع”؛ ردًا على عمليات القمع والتنكيل التي يمارسها السجّانون بحق الأسرى في قسم 3 منذ الإعلان عن انتزاع ستة أسرى حرّيتهم من المعتقل فجر الاثنين الماضي.

وذكر نادي الأسير أنّ وحدات القمع التابعة لمصلحة سجون الاحتلال يصاحبها قوات ما تُسمّى “حرس الحدود” شنّت حملة قمع وحشية في قسم 3 بمعتقل “جلبوع” وشرعت بنقل الأسرى إلى معتقل “شطة” المجاور؛ ليرّد الأسير حامد برشّ الماء الساخن على أحد الجنود.

في السياق، أوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أنّه تم الاعتداء على الأسير حامد بالضرب والتنكيل والعزل، وقامت بعدها بنقل جميع أسرى قسم رقم 3 في السجن الى سجن شطة، حيث قام جنود “الشاباص” بضربهم والتنكيل بهم خلال عمليات النقل.والأسير مالك حامد من بلدة سلواد شرق رام الله، ومحكوم بالسجن المؤبد مرتين إثر تنفيذه عملية دهس قرب مستوطنة “عوفرا” عام 2017، وسبق أن سكب الماء الساخن على السجانين انتقامًا لاستشهاد الأسير فارس بارود.

في غضون ذلك، قالت الهيئة إنّ إدارة سجون الاحتلال أرسلت قوات كبيرة لسجن ريمون صباح اليوم؛ لنقل وتوزيع أسرى الجهاد الإسلامي على الغرف وسجون أخرى، وأن حالة من التوتر تسود السجن منذ ساعات.

صفا

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *