لليوم العاشر.. مسيرات حاشدة نصرة للشعب الفلسطيني وللمطالبة بطرد السفير (شاهد)

لليوم العاشر.. مسيرات حاشدة نصرة للشعب الفلسطيني وللمطالبة بطرد السفير (شاهد)

شهدت مناطق مختلفة في المملكة مسيرات ووقفات حاشدة اليوم الأربعاء، نصرة للشعب الفلسطيني ورفضا للعدوان على القدس وقطاع غزة.

وطالب المحتجون في المسيرات التي دعت لها الحركة الإسلامية والحراكات الشعبية والشبابية بطرد السفير الصهيوني وإغلاق السفارة وإلغاء معاهدة وادي عربة واتفاقية الغاز المسروق.

ويستمر الأردنيون منذ 10 أيام في الاحتشاد بالقرب من سفارة الاحتلال بمنطقة الرابية بالعاصمة عمان، وهو ما يعتبر الحشد الأول من نوعه والأكثر استمرارية أمام سفارة الاحتلال منذ افتتاحها في العاصمة عمان بعد معاهدة وادي عربة.

وشهدت منطقة طبربور فعالية تضامنية مع الشعب الفلسطني تخللها بث كلمة مسجلة للقيادي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) اسامة حمدان ,

وتحدث حمدان عن شرف الجهاد في بلاد الشام وحيًا أهل الأردن وعشائره.

كما خرجت مسيرة في منطقة القويسمة، للمطالبة بطرد السفير وإلغاء اتفاقية الغاز وللمطالبة بدعم المقاومة والشعب الفلسطيني.

وقال النائب ينال الفريحات في كلمة له خلال المقاومة، إن شباب الأردن يتوعدون نتنياهو ومستعدون لاقتحام الحدود والمساهمة في تحرير المسجد الأقصى وفلسطين.

وأكد أن هذا الجيل الجديد الذي عمل الاحتلال وأدواته الإعلامية على محاولة إنهاء القضية في وعيه، أثبت أنه لن ينسى المسجد الأقصى ولا قضية فلسطين.

وفي الزرقاء، خرجت مسيرة حاشدة من مسجد عمر بن الخطاب نصرة للقدس والمسجد الأقصى والشعب الفلسطين.

وهتف المشاركون في المسيرة التي دعت لها الحركة الإسلامية للمقاومة الفلسطينية وقادتها، وطالبوا بطرد السفير وإلغاء معاهدة وادي عربة.

نظمت فاعليات شعبية في لواء الأغوار الشمالية اليوم الثلاثاء، وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني تجاه ما يرتكبه الاحتلال الاسرائيلي من جرائم تخرق بشكل صارخ القانون الدولي والإنساني.

وطالب المشاركون في الوقفة التي اقيمت أمام مسجد وقاص الكبير وحملت الأعلام الأردنية واللافتات المنددة بالجرائم الإسرائيلية ، بضرورة تحرك المجتمع الدولي لوقف الانتهاكات الإسرائيلية في حي الشيخ جراح بالقدس الشريف ، وحرب الإبادة التي تنفذها آلة الاحتلال الحربية تجاه المدنيين العزل في قطاع غزة.

ورددوا هتافات حيت المقاومة الفلسطينية التي تدافع عن حق الشعب الفلسطيني في ارضه ومنع تهويد القدس الشريف وحماية مقدساته الإسلامية والمسيحية.

وفي طريق المطار نفذ مجموعة من الفرسان وهواة ركوب الخيل مسيرة على الخيول تنديدا ورفضا للهجمات والاعتداءات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وبدأت من جسر القسطل قرب مطار الملكة علياء الدولي مرورا بشارع الخدمات.

وقال الداعون إلى المسيرة إن اختيار المكان جاء لتمرير الرسالة مع كل مسافر للعالم وتسليط الضوء نحو معاناة الفلسطينيين.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *