لماذا تحرص دولة الاحتلال على بناء علاقات مع الخليج؟ (فيديو)

احتفلت دولة الاحتلال قبل أيام بإبرام اتفاقية سلام مع دولة الإمارات، رغم عدم وجود حالة حرب بين الطرفين أو حدود مشتركة، وهو ما أثار جدلا واسعا وردود فعل ناقدة.

وبالرغم من عدم وجود حالة حرب بين دول الخليج العربي من جهة، وبين دولة الاحتلال من جهة أخرى، إلا أن الأخيرة تحرص بشكل لافت على إقامة علاقات ومعاهدات سلام مع تلك الدول لاعتبارات عدة، وصفها مراقبون بأنها ستكون كارثية على الدول الموقعة.

واعتبر المفكر الكويتي عبدالله النفيسي، بأن دول الخليج العربي ليس لها أي مبررات لإقامة اتفاق سلام مع الاحتلال، كدول مثل الأردن ومصر وتركيا، وهي دول محاذية للاحتلال وخاضت معه حروبا لعدة سنوات.

وقال إن تهافت الكيان الصهيوني لإقامة علاقات مع الخليج، هو لأهداف واضحة ومحددة، وأبرزها طمع الاحتلال بنفط الخليج، حيث إن الصهاينة يستوردون النفط من المناطق البعيدة، مما يرتب عليهم كلفا عالية، ومن خلال العلاقات مع الخليج سيأخذون النفط القرب بأسعار منخفضة.

أما الهدف الثاني بحسب النفيسي، هو السوق الخليجية التي تتميز بالاستهلاك المتسارع وهو أمر ملحوظ، والصهاينة يدركون ذلك وبودهم استثمار ذلك لخدمة اقتصادهم.

والهدف الثالث، هو أن الكيان الصهيوني يريد أن يكون له يد مباشرة في المشهد الخليجي، فيكونون موجودن في الخليج لتسعير الحروب بين الأطراف.

لكن النقطة الخطيرة، هي أن الصهاينة يسعون من وراء تلك الاتفاقات إلى الترتيب مع بعض دول مجلس التعاون الخليجي لأمر خطير، وهو توطين 3 ملايين فلسطيني على الأقل في صحراء الخليج.

المفكر الكويتي عبدالله النفيسي يتحدث عن أهداف الكيان الصهيوني من التطبيع مع الدول الخليجية

Posted by ‎شهاب‎ on Sunday, August 16, 2020
Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *