لماذا يصاب البعض بكورونا بعد تلقي لقاح “سبوتنيك V”؟

قال ألكسندر غينتسبورغ، مدير معهد “غامالي” الوطني لبحوث علم الوباء والأحياء الدقيقة، إن الأعراض التي أبلغ عنها الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز هي متلازمة شبيهة بالإنفلونزا.

موأضاف أن احتمال إصابة أولئك الذين تم تطعيمهم بلقاح فيروس كورونا “سبوتنيك V” يبقى واردا، لكنهم محميون من العواقب الوخيمة للمرض.


في وقت سابق اليوم السبت، قال الرئيس الأرجنتيني ألبرتو فرنانديز، إن نتيجة اختبار المستضد جاءت إيجابية لمرض “كوفيد 19″، وإنه ينتظر التأكيد عبر اختبار “بي سي آر”.

وأوضح الرئيس الأرجنتيني أنه كان يعاني من درجة حرارة وصلت 37.3، وصداع خفيف، لكنه يشعر بصحة جيدة.

وقال غينتسبورغ: “التطعيم لا يلغي احتمالية الإصابة بالعدوى، وكما قلنا، فإن 8% من الذين تم تطعيمهم معرضون للخطر، ومع ذلك، فإن اللقاح يبعد العواقب الوخيمة للمرض”.

وأردف بالقول إن الأعراض التي أبلغ عنها رئيس الأرجنتين هي أعراض شبيهة بالإنفلونزا، ولا يمكن استبعادها نهائيا، مضيفا: “نأمل أن يتوقف كل شيء عند درجة حرار 37.3، وأن لا تظهر أعراض أكثر خطورة”.

وذكرت صحيفة “كلارين” اليوم، نقلا عن مصادر أن الرئيس الأرجنتيني تلقى في يناير/ كانون الثاني الجرعة الأولى من لقاح “كوفيد -19” الروسي “سبوتنيك V”، وبعد 3 أسابيع، تلقى الجرعة الثانية”.

وقال المعهد بعد إعلان الإصابة: “يؤسفنا سماع ذلك. لقاح سبوتنيك فعال بنسبة 91.6% ضد العدوى و100% فعال ضد الحالات الشديدة. إذا تأكدت العدوى وحدثت بالفعل، فإن التطعيم يوفر تعافيا سريعا دون حدوث أعراض خطيرة. نتمنى لك الشفاء العاجل”.

كما أكد المطورون على فعالية اللقاح الروسي بقولهم: “بناء على نتائج تطعيم أكثر من مليون شخص من سكان موسكو، أصيب أقل من 0.1% بعدوى كوفيد بعد أكثر من أسبوعين من التطعيم الكامل. 76% من هذه الحالات تكون خالية من الأعراض أو خفيفة”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *