لماذا يفضل البريطانيون العمل من منازلهم حتى الآن؟

لماذا يفضل البريطانيون العمل من منازلهم حتى الآن؟

قال استطلاع حديث لشركة مورغان ستانلي، إن 34% من العالمين في بريطانيا يعملون في مكاتبهم حاليا، مقارنة بـ 70 – 83% في فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا.


وبحسب ما نشرت الوكالة الألمانية، فإن هنالك عدد من الأسباب وراء تراجع إقبال العاملين في بريطانيا على العودة للمكاتب، أبرزها إجراءات الإغلاق، ومخاطر استخدام المواصلات العامة في القطارات والباصات، ومحاولة توفير المدخرات قدر الإمكان بدل إنفاقها على المواصلات.

من جهة أخرى، يعود أحد الأسباب إلى أرباب العمل، إذ طلب منهم أن يجعلوا المكاتب آمنة للعمل، في عاصمة فيها أكثر من 2600 ناطحة سحاب، مقارنة بألف ناطحة فقط في فرانكفورت وباريس، ما يجعل من الصعب على أصحاب العمل أن يجعلوا الأبواب والمصاعد آمنة للمرور مع المحافظة على التباعد الاجتماعي.


ومما يؤخر عودة العاملين أيضا أن الكثير من المؤسسات أظهرات أداء جيدا خلال فترة الإغلاق، رغم بعض الشكاوى من الضغوط من بعض العاملين الذين ضجروا من العمل في المنزل.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *