لواء متقاعد: هناك متنفذين يتوسطون لأصحاب الاسبقيات لإخراجهم من السجون (فيديو)

طالب اللواء الركن المتقاعد، عبد المهدي الضمور، بتفعيل قانون العقوبات وتعديل بعض مواده، ووضع خطط استراتيجية وزوال نظام الفزعة لنجاح القضاء على ظاهرة فارضي الإتاوات في الأردن.

وقال الضمور عبر قناة “رؤيا“، مساء الأحد، يجب تخصيص جهاز خاص في مديرية الأمن العام لمتابعة ذوي الإسباقيات، وفارضي الإتاوات، أثناء وجودهم داخل السجن أو خارجه.

ودعا الضمور رجال الأمن العام إلى تصفية أصحاب السوابق والخارجين عن القانون، وفق قوله.

وقال إنه يجب أن يكون لدى رجل الأمن العام صلاحيات في التعامل مع هؤلاء الأشخاص.

وتابع في حديثه أن عدد أصحاب القيود الأمنية يبلغ من نحو 300 شخص “أزعر” في الأردن، مؤكدا أنهم معروفين لدى جهاز الأمن العام.

لافتا إلى أن هناك بعض المتنفذين يتواسطون لأصحاب الاسبقيات لإخراجهم من السجون.

وكان مدير الأمن العام اللواء حسين الحواتمة، قد أعلن عن حملة أمنية، السبت، عن تشكيل فرق مشتركة من الأمن العام وقوات الدرك للتعامل والبحث ومداهمة والقاء القبض على كافة الاشخاص المطلوبين والمشبوهين ومكرري قضايا فرض الإتاوات والبلطجة وترويع المواطنين.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *