ماذا طلبت السعودية من الأمير محمد بن نايف مؤخرا؟

كشفت صحيفة أمريكية، اليوم الإثنين، أن السلطات السعودية قطعت شوطا كبيرا في التحقيقات التي تجريها بشأن ملفات الفساد، والتي ترأسها ولي العهد محمد بن سلمان شخصيا.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” في تقريرها نقلا عن مصادر خاصة أن لجنة ​مكافحة الفساد​ ​السعودية​ برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان، تقترب من الانتهاء من تحقيقاتها مع الأمير محمد بن نايف.

وبحسب المصادر، فإن بن نايف قام بتحويل مليارات الريالات السعودية إلى شبكة من شركات وهمية وحسابات خاصة، عندما كان يدير برامج ​مكافحة الإرهاب​ ب​وزارة الداخلية​.

وأشارت الصحيفة نقلا عن أحد مساعدي محمد بن نايف، إلى أن “السلطات السعودية طالبت بن نايف بإعادة 15 مليار دولار مسروقة، حسب إدعائها”.

وكان الأمير محمد بن نايف كبير مساعدي والده الأمير نايف بن عبد العزيز، وتولى منصب وزير الداخلية خلفا له في عام 2012، وشغله حتى عام 2017.

يذكر أن الأمير محمد بن نايف كان ولي العهد خلال الفترة بين 2015 و2017، قبل أن يصدر العاهل السعودي، الملك سلمان، أمرا بتعيين ابنه محمد بن سلمان وليا للعهد.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *