مالك برج الجلاء بغزة الذي دمّره الاحتلال يقرر رفع شكوى للجنائية الدولية

مالك برج الجلاء بغزة الذي دمّره الاحتلال يقرر رفع شكوى للجنائية الدولية

قرر جواد مهدي، مالك برج “الجلاء”، الذي كان يستضيف مؤسسات إعلامية دولية في غزة قبل أن تدمّره ضربة جوية إسرائيلية، رفع شكوى أمام المحكمة الجنائية الدولية، وذلك بعد دعوات لفتح تحقيق في استهداف المبنى الذي دمّرته إسرائيل أمام مرأى وسائل الإعلام العربية والعالمية. 

جاء في شكوى مهدي أن الهجوم الذي وقع في 15 مايو/أيار 2021، والذي سوّى البرج بالأرض، كان “جريمة حرب”، وكان المبنى يضم وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية، وشبكة “الجزيرة”. 

تأتي الشكوى بعدما أشارت المدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية، فاتو بنسودة، الأسبوع الماضي، إلى أن “جرائم” قد تكون ارتُكبت في إطار المواجهات الأخيرة بين إسرائيل والفلسطينيين، وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء الفرنسية.

من جانبه، قال محامي مهدي، جيل دوفير، في بيان، إن “مالك هذا المبنى وهو فلسطيني، وكّل محاميه لرفع شكوى تتعلّق بجريمة حرب للمحكمة الجنائية الدولية”.

أضاف دوفير خارج المحكمة، حيث تجمّع نحو عشرة متظاهرين متضامنين مع الفلسطينيين، أن إسرائيل لم تتمكن من إبراز “أي هدف عسكري للهجوم (…) نسمع كثيراً أن برج الجلاء قد يكون دُمّر بسبب وجود معدات أو فريق مقاوم مسلّح، هذا أمر ننفيه تماماً بعدما درسنا القضية”.

كذلك أشار المحامي إلى أن القانون الدولي ينص على أنه “لا يمكنك الإضرار بممتلكات مدنية إلا إذا كانت تُستخدم لأغراض عسكرية، ولم ينطبق ذلك على هذه الحالة؛ لذا نقول ذلك اليومَ أمام هذه المحكمة وفي هذه الشكوى”.

كانت رئيسة التحرير التنفيذية لوكالة أسوشيتد برس، سالي بوزبي، قد طالبت بعد يوم من تدمير برج الجلاء بفتح تحقيق مستقل في قصف إسرائيل برج الجلاء، بحسب ما ذكرته وكالة رويترز.

بوزبي قالت إن الوكالة “لم تشهد حتى الآن أي دليل من المسؤولين الإسرائيليين يُبرر القصف الذي سوّى البرج المؤلف من 12 طابقاً بالأرض”.

وزعم مسؤولون إسرائيليون أنهم نفّذوا الضربة لأن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) كانت لها خلية مخابرات تعمل داخل برج الجلاء.

إلا أن بوزبي وفي تصريحات لشبكة “سي.إن.إن”، قالت: “سمعنا الإسرائيليين يقولون إن لديهم أدلة، لا نعرف ما هي الأدلة، نرى أن من الملائم في هذا الوقت إجراء تحقيق للوقوف على حقيقة ما حدث أمس”.

كانت قوات الاحتلال قد أرسلت تحذيرات إلى المدنيين بالمبنى، تطالبهم بالخروج منه، قبل أن تسويه الصواريخ بالأرض، وبثت حينها “قناة الجزيرة” مكالمة بين مالك برج الجلاء وضابط مخابرات إسرائيلي، عبر الهاتف، رفض خلالها الأخير السماح لقناة الجزيرة ووكالة أسوشيتد برس بإخلاء بعض معداتهما.

يُذكر أنه عقب 11 يوماً من العمليات العسكرية، بدأ سريان وقف إطلاق النار في قطاع غزة بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، إذ أعلن الجانبان قبولهما مقترحاً مصرياً لوقف إطلاق النار، دخل حيز التنفيذ الجمعة 21 مايو/أيار 2021، عند الساعة 00: 2 فجراً بتوقيت فلسطين.

أسفر العدوان الإسرائيلي على أراضي السلطة الفلسطينية والبلدات العربية بإسرائيل عن 279 شهيداً، بينهم 69 طفلاً، و40 سيدة، و17 مسناً، فيما أدى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها “شديدة الخطورة”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *