ما أفضل وضعية للبيض أثناء تخزينه؟

يعتبر البيض غذاء ممتازا لاحتوائه على عناصر غذائية مفيدة للصحة، لذلك ظل عنصراً أساسياً من عناصر النظام الغذائي للإنسان منذ قديم الزمان. كيف يمكننا إذا الاستفادة من البيض بشكل جيد؟

يعد البيض من الأطعمة المحبوبة عند الناس بكثرة ويوجد في كثير من أنظمة الغذاء المتوازنة والصحية، باعتباره مصدراً للبروتين والفيتامينات والمعادن المفيدة لصحة الإنسان.

وحسب ما نقل تقرير لدويتشه فيله عن موقع “تي أولاين” الألماني هناك العديد من الأسئلة والحقائق حول البيض تشغل بال المستهلكين للحفاظ على صحتهم.

1- ما أفضل وضعية التي يجب أن توضع فيها البيضة عند تخزينها؟

ينصح بتخزين البيض في الثلاجة بحيث تكون الجهة المدببة pointed end نحو الأسفل والجهة الأسمن fat-end أعلى، مما يسمح ببقاء المح في وسط البيضة.

2- ماذا تعني النقطة البنية في صفار البيض؟

لا داعي للقلق إذا وجدت نقطة بنية داخل البيضة فهي لا تشير إلى أنها مخصبة، ومن الآمن بشكل تام تناولها، فهذه فقط قطع صغيرة من الأنسجة، كما ورد في موقع “أوتوبيا” الألماني. وبما أن البيضة تؤخذ بعيداً عن الدجاجة في الوقت المناسب للبيع فلا يمكن أن ينمو أي كتكوت حتى لو تم تخصيب البويضة بالفعل.

3- هل يمكن حفظ البيض في المجمد “الفريزر”؟

يمكن حفظ البيض طالما كان نيئاً ومن دون قشرة (تكسر البيضة وتوضع نيئة في وعاء الحفظ) لمدة قد تصل إلى 10 أشهر عند 18 درجة مئوية تحت الصفر، أما البيض المسلوق فهو غير مناسب للحفظ في المجمد.

4- هل يتوجب حفظ البيض في الثلاجة؟

في الأيام الـ 18 الأولى بعد وضع البيض يمكن تخزينه خارج الثلاجة، خلال هذه الفترة تكون القشرة محمية من مسببات الأمراض بواسطة إنزيم الليزوزيم lysozyme.

ومع ذلك يجب أن تكون هذه الطبقة الواقية غير تالفة، فإذا تم غسل البيضة أو اتسخت القشرة فسوف تتلف. لذا ينصح بحفظ البيض في مكانه المخصص في الثلاجة.

5- هل البيض البني أكثر فائدة؟

لون البيض مرتبط بسلالة الحيوان، فالبيض يأخذ لونه إذا لأسباب جينية بحتة. أما فرق الطعم فليس بسبب لون البيض وإنما بسبب البيئة التي تتربى فيها الدجاجة والعلف الذي تأكله.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *