ما احتمالية وفاة ترامب نتيجة إصابته بفيروس كورونا؟

ما احتمالية أن يموت الرئيس الأميركي دونالد ترامب نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد-19″، وما تأثيرات وزنه وعمره وجنسه على ذلك، وما العقار الذي يتناوله حاليا؟

قال خبراء في مجال الصحة الجمعة إن وزن ترامب وجنسه وعمره، كلها عوامل تجعله أكثر عرضة للإصابة بأعراض حادة لمرض “كوفيد-19″، أما احتمالية وفاة ترامب بكورونا وفقا لهذه العوامل فتبلغ حوالي 4%.

لكن من الصعب تقييم الاحتمالات بدقة، نظرا لأن عوامل مثل مستويات اللياقة البدنية والنشاط بشكل عام والحالة الصحية قبل الإصابة والأبحاث الطبية الحديثة يمكن أن تحدث فرقا كبيرا.

وأشارت ورقة عمل صادرة عن المكتب الوطني الأميركي للأبحاث الاقتصادية نُشرت في يوليو/تموز إلى أن احتمال وفاة شخص مصاب بفيروس “كوفيد-19” يتراوح عمره بين 70 و79 عاما لكنه يتمتع بصحة جيدة يبلغ 4.6% بغض النظر عن جنسه.

واستشهد ديفيد شبيجلالتر، أستاذ المخاطر وخبير الإحصاء في جامعة كامبريدج البريطانية، بجهاز يحسب فرص النجاة من مرض “كوفيد-19” والذي وضع احتمالات الوفاة لرجل أبيض يتمتع بصحة جيدة ويبلغ من العمر 74 عاما ومصاب بكوفيد-19، خلال ذروة الوباء في بريطانيا في وقت سابق من هذا العام، عند 3 و4%.

في خطر

وقال شبيجلالتر إن هذا الخطر الآن “يفترض أن يكون أقل إلى حد ما”، حيث اكتسب الأطباء في جميع أنحاء العالم خبرة في علاج المرض.

من جانبه، قال مايكل هيد، أستاذ الصحة العالمية في جامعة ساوثهامبتون البريطانية، إن “وضع الرئيس يدرجه في التصنيف على أنه في خطر. فهو يبلغ من العمر 74 عاما ويقال إنه يعاني من زيادة الوزن”.

وتضع معلومات قدمها طبيب من البيت الأبيض في يونيو/حزيران الرئيس في فئة البدناء، التي تُضاعف 3 مرات خطر حاجته إلى العلاج في المستشفى، وفقا لبيانات من المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الصادرة في أغسطس/آب.

الغولف والمشي

وحتى بالنسبة للأشخاص الأصحاء الذين تتراوح أعمارهم بين 65 و74 عاما والمصابين بفيروس كورونا، فإن خطر الوفاة أعلى 90 مرة من أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و29 عاما، وفقا لبيانات “المراكز الأميركية”.

وقال جوليان تانغ، الخبير في علوم الجهاز التنفسي بجامعة ليستر، إنه بصرف النظر عن العمر والسمنة “يمكن أن تؤدي مشاكل طبية حالية أخرى مثل السكري وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والرئة المزمنة الأخرى إلى اشتداد أعراض مرض كوفيد-19”.

لكن نافيد ستار، أستاذ الطب الأيضي (طب التمثيل الغذائي) في جامعة غلاسكو، أشار إلى أن ترامب ليس معروفا عنه أنه مصاب بأمراض مزمنة كما أنه نشيط بشكل معقول، فهو يلعب الغولف بشكل متكرر ويبدو أنه يمشي بخفة، الأمر الذي قد يساعد في درء بعض المخاطر.

عقار رمديسيفير

وقال بيان لطبيب البيت الأبيض إن “الرئيس ترامب بدأ في تناول عقار رمديسيفير المضاد لفيروس كورونا”.

و”رمديسيفير” (Remdesivir) دواء تجريبي مضاد للفيروسات طوّرته شركة الأدوية الأميركية “غيلياد ساينسز” (Gilead Sciences) سابقا لعلاج فيروس إيبولا عام 2015.

وفي البداية، حقق العقار نتائج واعدة في الدراسات لعلاج إيبولا وتم طرحه لاحقا في الكونغو الديمقراطية، لكنه فشل في النهاية كعلاج فعال.

وأظهرت نتائج تجربة سريرية أجريت على أكثر من ألف شخص أن مرضى “كوفيد-19” الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي قد تحسنوا بنسبة 31% أسرع عند تلقيه كعلاج، وفقا للمعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية في الولايات المتحدة.

كيف يعمل رمديسيفير؟

هذا العقار يحاكي الأدينوزين، أحد كتل البناء الأربع للحمض الريبوزي RNA. وعندما يقوم الفيروس بدمج عقار رمديسيفير في جينومه بدلا من الأدينوزين، فإنه يصبح غير قادر على التكاثر، فرمديسيفير يخترق الحمض النووي الريبوزي الفيروسي، ويقضي على الفيروس.

ووفقا لشركة “غيلياد ساينسز” فإن العقار يستخدم في الحالات المتقدمة عندما يصل المريض لمرحلة الالتهاب الرئوي الحاد، وانخفاض مستويات الأكسجين التي تتطلب تدخلا طبيا.

وأكدت التجارب التي أجريت حتى الآن أن المرضى تعافوا من الالتهاب الرئوي، ولم يعودوا بحاجة إلى دعم الأكسجين، وخرج بعضهم من المستشفى بعد 14 يوما.

نقل إلى مركز طبي عسكري

وكان ترامب قال في وقت متأخر الجمعة بعد ثبوت إصابته بفيروس كورونا إنه يرى أنه يتحسن، وغرد على تويتر بعد نقله إلى مستشفى عسكري “إنني أتحسن على ما أظن! أشكركم جميعا وأحبكم”.

وقالت كايلي مكيناني المتحدثة باسم البيت الأبيض الجمعة، إن ترامب سينتقل إلى جناح خاص بمركز والتر ريد الطبي الوطني العسكري في ميريلاند لبضعة أيام كإجراء احترازي.

وأضافت في بيان “لا يزال الرئيس ترامب بحالة معنوية جيدة، ويعاني من أعراض خفيفة، وكان يعمل طوال اليوم”.

ولفتت إلى أنه “بدافع توخي أقصى درجات الحذر، وبتوصية من طبيبه وخبراء طبيين، سيعمل الرئيس من المكاتب الرئاسية في (مركز) والتر ريد في الأيام القليلة المقبلة”.

وأكد مسؤول في البيت الأبيض أن الأطباء نصحوا بذلك حتى يتسنى لترامب تلقي الرعاية الفورية إذا لزم الأمر، كما أكد مصدر مطلع على الوضع أن ترامب يعاني من حمى خفيفة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *