مبادرة نيابية جديدة بين الحكومة ونقابة المعلمين

البوصلة – عمّان

كشف الناطق الرسمي باسم نقابة المعلمين، نورالدين نديم عن مبادرات نيابية جديدة بين النقابة والحكومة، لبحث ما يتعلق بإضراب المعلمين وإقرار العلاوة والمقدرة بـ50%، وذلك بعدما باءت محاولات سابقة بالفشل.

واعتبر نديم في تصريحات خاصة لـ”البوصلة” بأن تصريحات رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أعادت الأمور إلى المربع الأول، الأمر الذي خلق ردة فعل عكسية لدى ميدان نقابة المعلمين، حيث قدم نحو 230 معلما في محافظة الطفيلة استقالاتهم احتجاجا على عدم تشكل لجنة تحقيق بما جرى خلال يوم الخميس الماضي خلال محاولة المعلمين الوصول للدوار الرابع.

وأشار إلى أن النقابة تحتوي ردّات الفعل الغاضبة من المعلمين تجاه الحكومة خصوصا أولئك الذين يقدمون استقالاتهم، لكنه ألمح بأن تلك الخطوة جاءت بعد تصريحات الرزاز التي وصفت بأنها انقلاب على طاولة الحوار، ولم تحل أزمة المعلمين.

وبين بأن نقابة المعلمين تريد أن تهيئ الأجوار المناسبة للحوار مجددا مع الحكومة، خصوصا بعد التصريحات الأخيرة للرزاز، مشيرا إلى أن ميدان المعلمين يصر ويضغط باتجاه عدم الحوار دون تقديم اعتذار للمعلمين وتشكيل لجنة تحقيق بما وقع عليهم خلال محاولتهم الوصول إلى الدوار الرابع.

وأضاف “رغم تصريحات الرزاز المستفزة والمحبطة، إلا أن نقابة المعلمين تصر على استكمال ما بدأت به من حوار ومناقشة جميع الآراء والمقترحات بحوار غير مشروط ليس عليه قيود، بحث تطرح كل جهة ما لديها على قاعدة مصلحة الوطن ورسالة الملك”.

لكن نديم شدد على ضرورة وقف ما أسماها “حملات التجييش” وبعث رسائل إيجابية للمعلمين وأن تكون النوايا صادقة وحقيقة”، كاشفا عن مبادرات نيابية جديدة ستجري يوم الأربعاء لـ”ضبط الأمور ضمن المصلحة الوطنية العليا”، في إشارة إلى إضراب المعلمين وإمكانية عودة الدراسة.

وحول تصريحات الرزاز، التي قال فيها إن استمرار إضراب نقابة المعلمين فسيكون لكل حادث حديث، أشار نديم إلى أن النقابة تريد أن تفهم ذلك التصريح بحسن نية، ونريد أن نقول إن المقصود بأن الحوار والعقل والمصالح الوطنية هي الحكم.

(البوصلة)

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *