مباريات بـ52 دقيقة فقط.. أرقام صادمة من الدوريات الأوروبية الكبرى

مباريات بـ52 دقيقة فقط.. أرقام صادمة من الدوريات الأوروبية الكبرى

أظهرت إحصائية جديدة أن الدوري الإسباني لكرة القدم يواجه تحديا جديدا قد يزيد في تراجع تنافسيته وجاذبيته أمام الدوريات الأوروبية الكبرى.

وأوضحت الأرقام التي نشرها موقع “أوبتا” المتخصص في إحصائيات كرة القدم، أن متوسط اللعب الفعلي في مباريات الدوري الإسباني لهذا الموسم تقدر بـ52.3 دقيقة فقط، وهو ما يجعله في مؤخرة ترتيب الدوريات الأوروبية الكبرى.

وأشارت أرقام سابقة إلى أن توقيت اللعب الفعلي خلال الموسم الماضي، قدرت بـ57 دقيقة في الدوري الإيطالي، و56:24 دقيقة في الدوري الإنجليزي، و55:59 دقيقة في الدوري الفرنسي، و56:35 دقيقة في الدوري الألماني.

وبررت صحيفة “أس” (AS) الإسبانية الوقت الكبير الضائع في كل مباراة بعدد من الأسباب ومن بينها استخدام تقنية الفار التي تستهلك الكثير من الوقت في مراجعة القرارات، إضافة إلى الإصابات ومحاولات الفرق الحفاظ على النتيجة بإهدار الوقت.

لماذا لا تعوض الدقائق الضائعة في المباريات؟

وأوضحت الصحيفة أن قانون كرة القدم يحصر الأوقات التي يمكن احتسابها في الوقت بدل الضائع عند كل شوط تنحصر على حالات محددة تقيد الحكام، وهذه الحالات تشمل مثلا تبديلات اللاعبين والتدخلات لعلاج المصابين واستخدام الفار.

وأشارت إلى أن تلك الأوقات لا تشمل مثلا الفترة التي يستغرقها اللاعبون في الاحتفال بالأهداف، والتي قد تصل في بعض الأحيان إلى أكثر من دقيقة.

حل مبتكر من الفيفا

وأمام هذه الوضعية، وضمن مشاريعه لتطوير كرة القدم والحفاظ على جاذبية اللعبة، يختبر الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) عددا من الحلول التي تطبق في المستقبل.

ومن بين تلك الحلول التي اختبرت في بطولات للناشئين، اعتماد مباراة من شوطين بـ30 دقيقة لكل شوط بدلا من 45 دقيقة، على أن يتوقف احتساب التوقيت عند كل توقف للعب، في قاعدة تشبه المعتمد في رياضة كرة السلة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: