مجلس الأمن يتبنى بالإجماع قرارا يدعم التطورات السياسية في ليبيا

مجلس الأمن يتبنى بالإجماع قرارا يدعم التطورات السياسية في ليبيا

رحب مجلس الامن الدولي في قرار اصدره اليوم الجمعة باتفاق وقف إطلاق النار المبرم بتاريخ 23 تشرين الأول 2020 في ليبيا  وبتشكيل حكومة الوحدة الموقتة المكلفة قيادة البلاد إلى انتخابات وطنيّة في 24 تشرين الثاني المقبل.

وطالب نص القرار  الذي تبناه المجلس بالإجماع، ونقلته وكالة الأنباء الليبية (وال) الحكومة بإجراء تحضيرات لضمان أن تكون “الانتخابات الرئاسية والبرلمانية حرة ونزيهة وشاملة”.  كما نص القرار   الأممي على إنشاء وحدة مراقبة لوقف إطلاق النار تشمل 60 مراقبا في أقصى حد وتكون جزءا من بعثة الدعم الأممية في ليبيا .  وستقدم الوحدة وفق نص القرار الدعم للآلية المحليّة مع الدعوة  إلى انسحاب فوري للقوى الأجنبية والمرتزقة من ليبيا التي تقدر عددهم  الأمم المتحدة بعشرين ألفا .

ويدعو  القرار  إلى انسحاب فوري للقوى الأجنبية والمرتزقة من ليبيا ويشدد  على ضرورة نزع السلاح وتسريح القوات وإعادة إدماج  للجماعات المسلحة وجميع الفاعلين المسلحين خارج إطار الدولة، وإصلاح القطاع الأمني وإنشاء هيكل دفاعي شامل ومسؤول في ليبيا .

كما يدعو  القرار جميع الأطراف الليبية إلى التنفيذ الكامل لاتفاق وقف إطلاق النار المبرم بتاريخ 23 تشرين الأول 2020 ويشدد على دعوة كلّ الدول الأعضاء إلى احترامه، بما في ذلك الانسحاب الفوري لجميع القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.

(بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *