مخطط “إسرائيلي” لمُصادرة 1000 دونم زراعية شرق قلقيلية

أقرت سلطات الاحتلال مخططًا استيطانيًا يتضمن شق شارع استيطاني بطول 2 كيلومتر في أراضي بلدة جينصافوط شرقي مدينة قلقيلية لصالح مستوطنة “عمانويل” والمستوطنات المجاورة لها.

وذكرت مصادر محلية أن سلطات الاحتلال أبلغت الجانب الفلسطيني بهذا المخطط الذي سيصادر 1000 دونم ويقتلع عشرات أشجار الزيتون ويمنع التواصل بين الأراضي.

وقال رئيس المجلس المحلي في جينصافوط، عيد عيد، إن المخطط “مرعب” والطريق استكمال لمخطط سابق سيقطع على المزارعين التواصل مع أراضيهم.

وأضاف عيد في تصريح صحفي له اليوم الإثنين، “الطريق سيكون عامل ربط للمستوطنات القائمة على حساب تواصل الفلسطينيين مع أرضهم”.

وتابع: “هذه المنطقة تُطل على واد قانا الشهير، وفي كل مرة يعمل الاحتلال على اقتلاع أشجار الزيتون وتدمير الغطاء النباتي لتوسيع المستوطنات القائمة”.

وأشار إلى أن تنفيذ الاحتلال للمخطط سيلقي بظلاله على مستقبل المزارعين في المكان.

واستطرد رئيس بلدي جينصافوط: “المستوطنات تقام لها البنية التحتية من أراضي المواطنين دون النظر إلى معاناة أصحاب تلك الأراضي وما يتكبدونه من أضرار جسيمة”.

ولفت النظر إلى أن المزارعين رفضوا المخطط وأكدوا أنهم سيتوجهون إلى كل العناوين القانونية والجهات المختصة لوقفه.

وأردف: “هذا المخطط سيعمل على عزل أراضي المزارعين ويمنعهم من الوصول إليها، فطرق المستوطنات الأمنية تأكل الأخضر واليابس”.

يذكر أن مستوطنة “عمانوئيل” فيها منطقة صناعية ضخمة وتتوسع على حساب أراضي الفلسطينيين شرق قلقيلية.

وهناك مخطط قديم لربط المستوطنات المحيطة بواد قانا بجسر يكون تحرك الفلسطينيين من أسفله والمستوطنين من الأعلى.

ويشمل المخطط مستوطنات “كارتي شمرون” و”جينات شمرون” و”عمانوئيل” و”ألفيه منشه”، ومستوطنة “القناة” وباقي المستوطنات في المنطقة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *