مدير البشير يؤكد صحة صور متداولة للاكتظاظ في قسم الطوارئ

مدير البشير يؤكد صحة صور متداولة للاكتظاظ في قسم الطوارئ

قال مدير مستشفيات البشير الدكتور محمود زريقات، الأحد، إن إغلاق مستشفى الأمير حمزة وتخصيصه لعلاج مرضى فيروس كورونا المستجد وعدم استقبال مرضاه وتوجيههم إلى مستشفيات البشير زاد العبء على المستشفى وحجم العمل فيه بما نسبته 35%.

وأضاف زريقات لقناة “المملكة”، تعليقاً على صور متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر اكتظاظا للمرضى داخل طوارئ البشير: “نبهت منذ أشهر من هذا المشهد، وهذا كان متوقعا نظرا للأعداد الهائلة من المراجعين ما يزيد عن 80% منهم حالات غير طارئة”.

وأشار إلى أنه “ليس كل مراجع لأقسام الإسعاف والطوارئ هي حالة طارئة، وأكثر المستشفيات تأثرت بحائحة كورونا هي البشير، علما أننا كنا نعاني من الاكتظاظ قبل جائحة كورونا”.

وبين زريقات أن “ما يزيد عن 3500 مراجع يدخل أقسام الإسعاف والطوارئ في مستشفيات البشير يوميا وجميع أقسام الإسعاف والطوارئ مغطاة وفق اختصاص القسم”.

وأوضح أن “مبنى مستشفى الإسعاف والطوارئ الجديد والذي كان مخصص بدل من القسم الحالي يشغله الآن مرضى كورونا”.

“إدارة مستشفيات البشير تقوم بتحويل عدد كبير من المرضى من مختلف درجات التأمين الصحي إلى مستشفيات القطاع الخاص بتغطية كاملة لتكلفة العلاج لافساح المجال لفئة المؤمنين من كبار السن والذين لا يسمح تحويلهم سوى إلى مستشفيات وزارة الصحة، ومع ذلك أعداد المرضى في تزايد غير مسبوق”، وفق زريقات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: