مرشحة للرئاسة الفرنسية: لا حديث عن المسلمين في البلاد إلا لباسهم وانتمائهم الديني

مرشحة للرئاسة الفرنسية: لا حديث عن المسلمين في البلاد إلا لباسهم وانتمائهم الديني


قالت ساندرين روسو، المرشحة المحتملة عن حزب الخضر المعارض في الانتخابات الرئاسية الفرنسية عام 2022، إنه يكاد يكون من المستحيل الحديث عن المسلمين في البلاد باستثناء لباسهم وانتمائهم الديني.

وأكدت روسو، التي كانت ضيفة في برنامج على قناة “L’air Libre” استحالة الحديث عن المسلمين والنساء المسلمات في فرنسا دون التطرق لملابس سباحة المحجبات.

وأضافت: “هل يمكن القول إن للمسلمين مكانا في هذا المجتمع؟ هل يمكن أن ألتقط صورة مع امرأة محجبة دون أن يقال: انظر مرشحة الرئاسة روسو مع امرأة محجبة!”.

وأوضحت أن ثمة عنصرية في فرنسا، وأن “الآخرين” يتعرضون للرفض.

وتابعت: “عندما أتوجه للميدان، سأقوم بحملة مع هؤلاء الناس لأنهم مواطنون”.

وذكرت إذاعة “فرانس إنفو” نقلا عن مسؤولين حكوميين، أن الانتخابات المزمع إجراؤها على جولتين، ستقام يومي 10 و24 أبريل/نيسان 2022.

ومن المتوقع أن يتم الإعلان الرسمي عن موعد الانتخابات الرئاسية بعد اجتماع مجلس الوزراء الأسبوع المقبل.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *