“مركزية المعلمين” تقر موازنة 2020 بالأغلبية (صور)

عمان – نبراس الياسوري

أقرت الهيئة المركزية لنقابة المعلمين في اجتماعها الثاني للدورة الرابعة موازنة العام 2020 بأغلبية 99 صوتاً من أصل 135 صوتاً، وبحسب وثيقة صادرة عن نقابة المعلمين فقد بلغت مجموع الإيرادات في الموازنة (1.652.000) دينار ، فيما بلغ مجموع النفقات (5.546.250) دينار؛ وبلغت حصة النفقات الإدارية منها (1.546.250) دينار، وحصة النفقات الرأسمالية (4.000.000 ) دينار.

واشتمل إقرار الموازنة على تعديل في بنود الموازنة كان على رأسها بند شراء أراضي ومقرات للفروع بمبلغ ( 3.700.000)، كما أقرت زيادة مخصصات الفروع من 300 الف إلى 400 الف دينار، وإضافة 50 ألف دينار لحالات الطوارئ فيما جرى الحديث في الاجتماع على ضرورة إنشاء النقابة لاستثمارات تعظّم أصول النقابة وينبني عليها امتيازات إضافية للمعلمين.

وفي كلمته أمام الهيئة المركزية أشاد نائب نقيب المعلمين د.ناصر نواصرة بدور المواطنين الأردنيين في الوقوف إلى جانب المعلم وبتماسك ميدان المعلمين والتزامهم بقرار النقابة حتى الحصول على حقهم في العلاوة، وبضرورة أداء الواجب على أكمل وجه بالاقبال على الطلبة بعقول منفتحة وقلوب حانية وغرس القيم التي ترتقي بالمجتمع.

وأشار النواصرة إلى أن الخلاف في الرأي أمر صحي في العمل النقابي قبل صدور القرارات فإذا ما صدر القرار فينبغي على الجميع الالتزام به، مؤكدا على الاستمرار في العمل الوطني دون الحلول مكان الأحزاب.

من جانبه، قال امين صندوق النقابة أ. ابراهيم عساف لـ”البوصلة” إن إقرار بند شراء المقرات للفروع جاء لتعظيم وإضافة أصول للنقابة.

وأضاف أن المضي في هذا البند متزامن مع أمرين؛ الأول تفعيل زيادة الاشتراك من دينار واحد شهرياً إلى ثلاثة دنانير، أو تغطيته من الصندوق لفترة عامين حتى لا يتم اللجوء للاقتراض مشيرا إلى أن النقابة تعول على إيرادات أكاديمية تدريب المعلمين وضرورة زيادة الاشتراك إلى ثلاثة دنانير بعد الاستحقاق الأخير ولما لذلك من أثر على خدمة 142 الف معلم، حيث أن قرار الزيادة مقر من الدورة الأولى لكنه لم يفعل.

وفيما يخص زيادة مخصصات الفروع 100 ألف دينار قال عساف إن بعض الفروع كعمان واربد مستقرة في صرف مخصصاتها إلا أن بعض الفروع الأخرى تختلف مصروفاتها بين زيادة أو نقصان وكانت تتم تغطيتها سابقاً من خلال المناقلات لكن اليوم تم زيادة هذه المخصصات لتغطي مصروفات الفروع بشكل كامل.

وطالب عدد من أعضاء المركزية اللجوء إلى الاستثمار لتعظيم أموال النقابة بما يخدم المعلمين لاحقاً، وحول ذلك قال عساف إن الأطر التشريعية للاستثمار فيما يتعلق بالضريبة يترتب عليها ما نسبته 35% وهي مبالغ كبيرة نأمل أن يكون لها مخرجات من خلال مجلس الوزراء ووزارة التربية بعد الاتفاق الأخير حول فتح ذراع استثمارية للمعلمين، والشراكة في إدارة صندوق تقاعد المعلمين، وإنشاء بنك للمعلم يساهم في القروض الحسنة وتمويل احتياجات المعلمين بامتيازات فتح نوافذ استثمارية كمستشفى وهناك تجارب رائدة يمكن البناء عليها.

من جهته، وصف عضو الهيئة المركزية أيمن العكور اجتماع اليوم بالسلس والتوافقي، وشكر مجلس النقابة على الشفافية في طرح جميع الأمور واتاحة الفرصة للجميع بابداء آرائهم ومن ثم التصويت واتخاذ القرار بحسب الاغلبية.

وطالب معلمون عبر منصات التواصل الاجتماعي اقتران زيادة الاشتراك الشهري بمشاريع خدمية تقدم للمعلمين كتوفيرالإسكانات والأراضي والأنشطة المختلفة.

وحول الدعوى المنظورة أمام القضاء لحل النقابة قال محامي نقابة المعلمين بسام فريحات إننا أمام خيارين إذا ما استمرت الدعوة؛ وهو صدور حكم إما برد الدعوى، أو الحكم بحل مجلس نقابة المعلمين، وهناك خيار آخر هو إسقاط الدعوى قبل صدور هذا القرار إذا ما رغب المشتكي بإسقاط الدعوى قبل صدور القرار مضيفا أن المشتكي لا يزال يتمسك بالدعوى المقامة على مجلس النقابة.

يذكر أن الموازنة المقرة من الهيئة المركزية للنقابة هي أعلى موازنة منذ إنشاء نقابة المعلمين في العام 2011 نظراً لإضافة بند شراء الأراضي ومقرات الفروع والذي يشكل ما نسبته 67% من مجموع الموازنة.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *