“مركز السكري”: السمنة ترفع خطورة الإصابة بفيروس كورونا إلى 3 أضعاف

“مركز السكري”: السمنة ترفع خطورة الإصابة بفيروس كورونا إلى 3 أضعاف

أكد رئيس مركز السكري والغدد الصماء في مستشفى الأمير حمزة موفق الحياري أن 6% ممن أصيبوا بفيروس كورونا المستجد مصابون بمرض السكري خاصة من النوع الثاني.

وأضاف في محاضرة له أن نسب الوفيات بفيروس كورونا بين المصابين بالنوع الثاني من السكري وصلت إلى 33%.

وتطرق إلى الأمراض التي ترتفع معها خطورة الإصابة بفيروس كورونا ومن بينها زيادة الوزن والتي ترفع خطورة الإصابة إلى 3 أضعاف، هذا غير مرضى الكلى والقلب ونقص التروية والكولسترول والدهنيات والأمراض المزمنة.

وأشار الحياري إلى أن الدراسات أكدت بأن نسبة إصابة مرضى السكري المنتظم (المسيطر عليه) بفيروس كورونا مشابهة لنسبة إصابة أي شخص غير مصاب بالسكري.

ولفت إلى أن المخاوف من الإصابة بالفيروس تحوم حول مرضى السكري غير المنتظم “المرتفع” والذين يشكلون 70% من المرضى، وخاصة كبار السن منهم، والذين ينصحون بالتقيد بتناول الأدوية واتباع وسائل الوقاية والابتعاد قدر الإمكان عن التجمعات، وممارسة المشي لمدة لا تقل عن 20 دقيقة يوميا، والابتعاد عن التدخين.

وأكد الحياري على ضرورة أن يتواصل مريض السكري مع طبيبه في حال الإصابة بفيروس كورونا مشيرا إلى الحالات التي يجب فيها إدخال مريض السكري المصاب بالكورونا إلى المستشفى، مؤكدا ضرورة وضعه في مكان معزول عن باقي المرضى، وأن تتم متابعة تناوله الأدوية (التحفظية) خاصة وأن بعضها يسبب ارتفاع السكر في الدم وعندها يحتاج لاستشارة طبيب السكري.

وأشار الحياري إلى دراسات تشير إلى أن نسبة إصابة الرجال بفيروس كورونا هي ضعف فرص إصابة النساء، وكذلك أصحاب البشرة السمراء مقارنة بأصحاب البشرة البيضاء.

وبين الحياري أن الوصول إلى مناعة القطيع تتطلب إصابة 60% من المجتمع ، أي أنه سيكون لها كلفة عالية من حيث الوفيات فيما لا تزال نسبة الوفيات حاليا قليلة، إلا أنها مرشحة للارتفاع في الفترة القادمة مع وجود أشكال متحورة وخطيرة للفبروس.

وشدد على أهمية ارتداء الكمامة والتي تقي من الإصابة بالفيروس بنسبة 90%، لافتا في الوقت نفسه أن العين أيضا من مداخل الفيروس إلى الجسم، إضافة إلى الأنف والفم، كما أكد على ضرورة أخذ المطاعيم للوقاية من الفيروس.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: