مسيرة الحسيني: الرد على صفقة القرن بإسقاط إتفاقية الغاز (صور وفيديو)

بدعوة من التحالف الوطني من أجل اسقاط صفقة القرن وحملة “غاز العدو احتلال”

البوصلة – خليل قنديل ورائد الحساسنة

انطلقت مسيرة شعبية حاشدة، من أمام المسجد الحسيني وسط العاصمة عمّان، رفضا وتنديدا بخطة السلام الأمريكية المعروفة بـ”صفقة القرن”.

وجاءت المسيرة، بدعوة من التحالف الوطني من أجل اسقاط صفقة القرن وحملة “غاز العدو احتلال”، بمشاركة الحراكات الشعبية والشبابية، والحركة الإسلامية، حيث طالب المتظاهرون الشعوب العربية والإسلامية بضرورة التحرك دفاعا عن القدس والمقدسات.

وأكد المشاركون في المسيرة الشعبية الحاشدة على ضرورة درء أي عدوان أو استهداف جديد للقضية الفلسطينية، وكذلك أي استهداف للأردن، داعين الحكومة إلى موقف حازم تجاه تلك الخطة التي تستهدف المملكة.

وطالبوا بضرورة إلغاء كافة الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال الصهيوني على رأسها اتفاقية السلام المعروفة بـ”وادي عربة”، وإلغاء اتفاقية الغاز، كبادرة أولى لمواجهة الصفقة المنحازة للاحتلال.

كما رفعوا شعارات ترفض تصفية القضية الفلسطينية وإلغاء حق العودة، وترفض مزيدا من التوسع على حساب أراضي الضفة الغربية، مشددين في الوقت ذاته على أن أرض فلسطين كاملة من النهر إلى البحر.

مراد العضايلة: الشعب مستمر حتى إسقاط صفقة القرن وصفقة الغاز


الأمين العام لحزب جبهة العمل الإسلامي المهندس مراد العضايلة قال في تصريحاتٍ لـ”البوصلة” خلال المسيرة: إن فعالية اليوم تأتي في سياق استمرار فعاليات الشعب الأردني الرافضة لاتفاقية الغاز مع العدوّ الإسرائيلي التي تستهدف الإضرار بالاقتصاد الأردني وخدمة الاقتصاد الصهيوني.


وأكد العضايلة أن الرفض الأردني للغاز الإسرائيلي يأتي في سياق مواجهة خطة ترامب المعروفة بصفقة القرن والمسار الذي يستهدف تدمير الدولة الأردنية وحرمان الشعب الفلسطيني من حقوقهم.


رامي عياصرة: الموقف الرسمي والشعبي موحد بمواجهة “مؤامرة القرن”


بدوره قال عضو المكتب التنفيذي لجماعة الإخوان المسلمين الدكتور رامي عياصرة في تصريحات لـ”البوصلة” خلال المسيرة: إن الشعب الأردني بكل أطيافه يريد أن يعبر عن موقفه الدائم والثابت في رفض صفقة القرن والخطة الأمريكية التي طرحها ترامب بالاشتراك مع حلفائه الصهاينة من اليمين المتطرف.


وشدد عياصرة على أن الشعب الأردني يجدد رفضه لهذه الاتفاقية الغاز ليؤكد على الثوابت الأردنية برفض الصفقة والحفاظ على المصالح الفلسطينية والمصالح العليا الأردنية.


وقال: نحن اليوم وكل الأردنيين بصوت واحد وبموقف واحد داعم لكل من يريد المحافظة على هذه الثوابت. مؤكدًا على أن الأردن الرسمي والشعبي موحد اليوم في مواجهة الصفقة التي تستهدف الأردن وفلسطين وتتجاوز على الدور الأردني برعاية القدس والمقدسات، وبالتالي هذه المسيرة تأتي في هذا السياق.


وختم بالقول: “الشعب كله موحد بمواجهة الصفقة المؤامرة على الأردن وفلسطين”.

البستاني: فعالية اليوم تمثل رسالة لأصحاب القرار ومجلس النواب

وأكد منسق الحملة الوطنية لإسقاط إتفاقية إستيراد الغاز من الكيان الصهيوني الدكتور هشام البستاني في كلمته أن صفقة القرن تهدف لتصفية القضية الفلسطينية وتسليم الأردن ليكون تحت رحمة الصهاينة

وأشار البستاني إلى ما تمثله صفقة الغاز مع الكيان الصهيوني من دعم للاحتلال بعشرة مليار دينار تدفع من جيوب المواطنين بدل أن تصرف في مشاريع التنمية ومواجهة ظاهرتي الفقر والبطالة.

وأضاف البستاني” اذا كانت الحكومة جادة في مواجهة صفقة القرن وحماية الأردن وشعبه فعليها اليوم إسقاط إتفاقية الغاز فلا يستقيم بأي حال من الأحوال أن نسمع بيانات السحب والأمانة ضد صفقة القرن وضد الانتهاكات الصهيونية فيما يتم دعم الصهاينة من جيوب المواطنين بمليارات الدولارات ورهن قطاع الطاقة بيد الاحتلال،فهذه خيانة”.

كما أكد البستاني رفض أي مساس بحق العودة إلى فلسطين معتبرا أن هذا الحق لا يقتصر على الفلسطينيين بل لكل الأحرار المدافعين عن قضية فلسطين، مؤكدا أن الدفاع عن فلسطين هو دفاع عن الأردن

 واعتبر البستاني ان فعالية اليوم تمثل رسالة لأصحاب القرار المجلس النواب الذي وصفه بالعجز متسائلا عن مصير مشروع القانون الذي قدمه النواب حول تجريم إستيراد الغاز من الكيان الصهيوني، كما طالب البستاني النقابات المهنية بدور فاعل تجاه مواجهة صفقة القرن واتفاقية الغاز،  مؤكدا استمرار الفعاليات الشعبية المطالبة بإسقاط هاتين الصفقتين.

وجرى في ختام الفعالية التوقيع على عريضة شعبية للمطالبة بإسقاط إتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني تعبيرا عن الرفض الشعبي لهذه الإتفاقية.


من مسيرة المسجد الحسيني اليوم رفضا لصفقة القرن واتفاقية الغاز مع الكيان الصهيوني

Posted by ‎وكالة البوصلة الاخبارية‎ on Friday, February 14, 2020
Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *