مسيرة في الزرقاء رفضًا لصفقة القرن

نظمت الفعاليات الحزبية والسياسية والشعبية في الزرقاء اليوم مسيرة انطلقت بعد صلاة الجمعة من أمام مسجد عمر بن الخطاب وسط الزرقاء للتنديد بخطة السلام الأميركية المزعومة للسلام ” صفقة القرن”.

ورفع المشاركون يافطات تؤكد على عروبة القدس وان المسجد الأقصى سيبقى مسجدا إسلاميا وان القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للعالم العربي والإسلامي، منددين بموقف الإدارة الأميركية المتحيز لاسرائيل على حساب حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف وفقا لقرارات الشرعية الدولية .

واشار المشاركون في المسيرة على اهمية الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس الشريف، حيث ان جلالة الملك عبدالله الثاني بذل وما يزال جهودا عظيمة في الدفاع عن القضية الفلسطينية في المحافل الدولية.

وأكدوا حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الحرة والمستقلة وذات السيادة والمترابطة جغرافياً وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي 242 ، و338 ، وكذلك قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194 الخاص بعودة اللاجئين الفلسطينيين الى الأراضي التي هجروا وشردوا منها .

وبينوا ان الخطة الأميركية للسلام تناقض قرارات الشرعية الدولية، مشيرين إلى ان جلالة الملك أطلق من الزرقاء لاءاته الثلاثة المتمثلة برفض التوطين ورفض الوطن البديل ورفض أي تغييرات في معالم القدس الشريف، كما اعتبر جلالته ان أساس استقرار المنطقة هو الوصول إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية.

وأشاروا إلى ضرورة توحيد الموقف الفلسطيني ونبذ الخلافات والفرقة على أساس برنامج فلسطيني واحد للتصدي لأية صفقات لا تلبي حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الحرة والمستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967.

(بترا)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *