مطالب بإعفاء شركات تكنولوجيا المعلومات من غرامات التوريد

مطالب بإعفاء شركات تكنولوجيا المعلومات من غرامات التوريد

حذرت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات ‘إنتاج’ من نقص التوريد لأجهزة الحواسيب ومستلزماتها للسوق المحلية بسبب ضعف الإنتاج من الشركات المصنعة في العالم نتيجة الإغلاق الذي تسببت به جائحة كورونا.

وقالت الجمعية في بيان صحفي الثلاثاء أصدرته نقلا عن رئيس هيئة مديريها  بشار حوامدة، إن الشركات المحلية المستوردة بدأت تتحمل كلف شحن كبيرة تتجاوز 5 أضعاف المعدل الطبيعي، بالإضافة للغرامات التي تفرضها الحكومة على الشركات التي تتأخر بتوريد متطلبات العطاءات للوزارات والمؤسسات الحكومية.

وطالب حوامدة بإعفاء الشركات من غرامات التوريد، وذلك لأن الخلل ليس بيد الشركات، ولا ضمن إمكانياتها، ولكن السبب يعود للشركات المصنعة في العالم.

وحذر من فرض الغرامات وزيادة العبء المالي على الشركات المحلية، معتبرا أن ذلك يهدد استمرارية عمل الشركات، الأمر الذي يتسبب بإغلاقها؛ مما يؤدي إلى زيادة تعقيد مشكلة البطالة، وتعثر الشركات في المملكة بسبب جائحة كورونا.

وشدد الدكتور حوامدة على أهمية أن تتخذ الحكومة قرارا سريعا من شأنه حماية الشركات المحلية وتخفيف العبء المالي عليها.

ولفت  النظر إلى أن جمعية إنتاج على تواصل دائم مع وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة لإيجاد حل لهذه المعضلة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *