مطالب بإيجاد مبنى بديل للمركز الصحي الأولي المستأجر في كفر أسد

مطالب بإيجاد مبنى بديل للمركز الصحي الأولي المستأجر في كفر أسد

مطالب بإيجاد مبنى بديل للمركز الصحي الأولي المستأجر في كفر أسد

طالب مجموعة من أهالي بلدة كفر أسد بلواء الوسطية غرب اربد بإيجاد مبنى بديل للمركز الصحي الأولي المستأجر في البلدة ، في الوقت الذي أكدت فيه مديرية صحة اربد أن مبنى المركز الحالي هو مؤقت وسيجري نقله الى المركز الصحي الشامل الذي سيجري تسليم مبناه خلال فترة لا تزيد عن أربعة أشهر.

وكانت مديرية الشؤون الصحية لمحافظة اربد قد أحالت عطاء من خلال مجلس المحافظة لبناء مركز صحي شامل لخدمة أهالي بلدة كفر اسد، إذ بدأ العمل به قبل نحو عام على أرض المركز الصحي الأولي القديم الذي جرى هدمه لتلك الغاية، فيما تزامن ذلك مع استئجار مبنى بديل على حساب مقاول المشروع لحين اتمام تسليمه بعد انتهاء مدة العطاء البالغة 18 شهراً.

ووفقا لسكان في البلدة رفعوا عريضة أخيراً إلى وزارة الصحة ، فإن مبنى المركز الصحي المستأجر بعيد عن سكان البلدة وموقعه غير مخدوم بوسائل النقل العمومية ما يرتب كلفا إضافية على المرضى المراجعين، أو المسير إليه على الأقدام.

وأشاروا إلى افتقار البناء المُستأجر إلى شروط السلامة العامة التي تؤكد عليها أنظمة وتعليمات مديرية الدفاع المدني من حيث تعدد المداخل والمخارج ، إضافة إلى ضيق مساحته مع اضطرار المراجعين لصعود درج يسبق مدخله، وعدم مراعاة كودة البناء لذوي الاحتياجات الخاصة.

وطالب ممثل الأهالي الدكتور عصام العزام، بضرورة ايجاد بدائل أخرى لموقع ومواصفات المركز الصحي المستأجر، مشيراً إلى توافر بدائل في بلدة كفر أسد التي تعد مركز لواء الوسطية ويقطنها نحو 20 ألف نسمة.

وأشار إلى أن تسلم مبنى المركز الصحي الشامل إن جرى حسب الوقت المحدد ، فإنه يحتاج إلى تجهيزه بالمعدات واللوازم الطبية والكوادر من الاختصاصات الطبية ما سيتطلب وقتاً أطول لتقديم خدماته الصحية.

وقال مدير الشؤون الصحية لمحافظة اربد الدكتور رياض الشياب إن مواصفات وموقع مبنى المركز الصحي الأولي بكفر أسد كان الخيار الأنسب بعد الاعلان عن نية الاستئجار من خلال لجنة صحة المجتمع المحلي، مشيراً إلى أنه تقدم في حينه عدة أبنية لا تنطبق عليها المواصفات خاصة وأن غالبيتها أبنية قديمة ومتهالكة، مبيناً أن اختيار الموقع جرى أيضاً بعد اجتماع وتوافق مع ممثلي المجتمع المحلي في كفر أسد وباطلاع الحاكمية الإدارية .

ولفت الى أن المواصلات العامة متوفرة لموقع المركز الصحي المستأجر والواقع في ذات بلدة كفر أسد وليس بعيداً عن الأهالي ، وجرى اختياره باعتباره من أفضل وأحدث المباني المتقدمة للاستئجار، فيما يقدم خدماته الصحية والعلاجات الطبية بالوجه الأمثل.

واستغرب الشياب مبررات بعض أهالي البلدة ومطالبتهم بنقل المبنى المستأجر مؤقتاً الى مبنى آخر، في الوقت الذي بلغت فيه نسبة الإنجاز بمشروع بناء المركز الصحي الشامل، الواقع على قطعة أرض بمساحة خمسة دونمات وبمساحة بناء 2042 مترا مربعا ويتكون من ثلاثة طوابق، نحو 70 بالمئة، حيث سيجري تسليمه لوزارة الصحة بعد أقل من أربعة أشهر بكلفة اجمالية بلغت مليون و 280 ألف دينار.

وأكد الشياب أن المركز الصحي الجديد يقع ضمن أولويات وزارة الصحة لخدمة أهالي لواء الوسطية عموماً ، وسيجري تجهيزه حال اتمامه، بمختلف المستلزمات والكوادر الصحية في مختلف الاختصاصات الطبية للتسهيل على المواطنين من مراجعة المستشفيات في مدينة اربد.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: