مظاهرات حاشدة في نيويورك وواشنطن تضامنا مع القدس وغزة

مظاهرات حاشدة في نيويورك وواشنطن تضامنا مع القدس وغزة


شهدت العاصمة الأمريكية، واشنطن، وولاية نيويورك مظاهرات حاشدة بمناسبة الذكرى السنوية الـ73 للنكبة الفلسطينية وللاحتجاج على العدوان الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في القدس وقطاع غزة.

وتجمع المتظاهرون عند نصب واشنطن التذكاري، رافعين الأعلام الفلسطينية ولافتات مؤيدة لفلسطين، مرددين “فلسطين حرة حرة”.

واحتج الحشد في المظاهرة على التزام الإدارة الأمريكية الصمت إزاء الهجمات الإسرائيلية على فلسطين؛ وبعدها ساروا إلى مبنى الكونغرس، رافعين لافتات تطالب إدارة الرئيس جو بايدن بوقف الدعم العسكري لإسرائيل.

وفي مدينة بروكلين، بنيويورك، خرج الآلاف في مظاهرة شارك فيها ممثلو المنظمات المدنية الإسلامية وآلاف الأمريكيين.

ورفع المتظاهرون لافتات كُتبت عليها “أوقفوا الاحتلال” و”بايدن يدعم الإبادة”، ورددوا هتافات أدانوا فيها الاحتلال الاسرائيلي للأراضي الفلسطينية وعبروا عن رفضهم لوجود اسرائيل.

وحظيت المظاهرة التي استمرت لساعات، باهتمام وسائل الإعلام الأمريكية والأجنبية.

وفي تصريح صحفي قالت المتظاهرة ميج بيتريلو، إن الممارسات التي يتعرض لها الفلسطينيون ترقى لمستوى الإبادة.

وأضافت أن الأمريكيين يجهلون ما يجري على الأراضي الفلسطينية، وأنه يتعين إطلاع الرأي العام الأمريكي على مجريات الأحداث هناك.

من جانبها قالت اليهودية الأمريكية لورا وايتهورن: “إسرائيل ترتكب جرائم حرب بحق الفلسطينيين، والولايات المتحدة الأمريكية تشارك تل أبيب في هذه الجرائم، وإنني كيهودية أرفض اتهام من ينتقد اسرائيل بمعاداة السامية”.

ومنذ 13 أبريل/نيسان الماضي، تفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها الشرطة الإسرائيلية ومستوطنون في القدس والمسجد الأقصى ومحيطه وحي “الشيخ جراح”، إثر مساع إسرائيلية لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين.

ومنذ بدء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، استشهد 174 فلسطينيا؛ بينهم 47 طفلا، و29سيدة، و2000 إصابة بجراح متفاوتة، وفق إحصاء لوزارة الصحة.

فيما استشهد 18 فلسطينيا في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي والمستوطنين في الضفة، إضافة إلى المئات من الجرحى.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *