مع ارتفاع اصابات كورونا.. مطالبات للحكومة بتطمينات واضحة

مع ارتفاع اصابات كورونا.. مطالبات للحكومة بتطمينات واضحة

في الوقت الذي سمحت فيه الحكومة إقامة مهرجان جرش، رغم عدم انتهاء انتشار فيروس كورونا، على الأقل محليا، وما شهده المهرجان من تجمعات كبيرة جدا، خرجت الحكومة بأمر  دفاع جديد يشدد الإجراءات المتبعة للحد من انتشار الفيروس.

القرار الحكومي الذي صدر، والذي يمنع تجمع 10 أشخاص على طاولة واحدة، إضافة إلى منع دخول منشآت القطاع الخاص، إلا بحال وجود “سند أخضر”، أثار الكثير من التساؤلات، حول الأسباب التي دعت لإصدار أمر الدفاع الجديد.

وفيما كان “مهرجان جرش” وما تبعه من حفلات شهدت تجمعات بشرية كبيرة جدا، بمثابة “إعلان مبطن بانتهاء قيود المفروضة بسبب الجائحة”، إلا أن الحكومة تخالف التوقعات لتصدر أمر دفاع جديد، وصف بأنه “مفاجئ”.

وظل مهرجان جرش “معيارا” للحكومة، بالرغم من إصدار قرار حينها بإقالة المدير بعد حفل شهد تجمعا كبيرا.

وتؤكد الحكومة بأن قراراتها تأتي للحد من انتشار الفيروس، خصوصا في ظل حالة الانتفاح والعودة إلى التعليم الوجاهي سواء في الجامعات أو المدارس.

غير أن “أمر الدفاع” الجديد أثار تساؤلات وشكوك فيما إذا سيتم العودة إلى نظام التعليم عن بعد بالرغم من التأكيدات التي أطلقتها الحكومة مسبقا، بأنها ماضية في نظام التعليم الوجاهي للطلبة.

وأعلنت عدة دول حول العالم، منها دولا عربية إنتهاء الجائحة والعودة إلى الحياة بشكل طبيعي، بعد معاناة استمرت عامين كاملين، شهدت إغلاقات وحظر للتجول والتزام بالبرتوكولات الصحية.

ويرى مراقبون بأن على الحكومة الخروج بإعلانات مباشرة، توضح الأهداف من وراء إصدار أمر الدفاع الجديد، في ظل تنامي المخاوف من العودة إلى قرارات وإجراءات تقييدية.

ويخشى الأردنيون العودة إلى إجراءات عانوا منها كثيرا خلال أزمة “كورونا” منها فرض حظر التجول، وإغلاق بعض القطاعات والتعليم عن بعد للجامعات والمدارس.

يذكر بأن وزير الصحة، فراس هواري صرح الأربعاء، بأن عدد اصابات كورونا ستشهد ارتفاعا في الفترة المقبلة، وذلك بسبب فتح العديد من القطاعات على رأسها الجامعات والمدارس.

وأشار الهواري إلى ارتفاع نسبة الفحوصات الإيجابية خلال الأيام الماضية، غير أن الأهم بحسب تصريح الوزير الصحفي عدم ارتفاع نسبة الفحوصات إلى 5.5%.

بيد أن كل تلك المعطيات تبقى رهن ما ستعلنه الحكومة، في الأيام المقبلة، وسط مطالبات لها بأن تطمئن الأردنيين من عدم العودة إلى المربع الأول.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *