مفارقة.. المسجد الأقصى فارغ للجمعة الثالثة وحائط البراق مفتوح للمستوطنين (صور)

مفارقة.. المسجد الأقصى فارغ للجمعة الثالثة وحائط البراق مفتوح للمستوطنين (صور)

تناقل نشطاء صورة للمسجد الأقصى وهو فارغ تماما من المصلين للجمعة الثالثة من شهر رمضان بسبب انتشار فيروس كورونا، وصورة أخرى لحائط البراق مفتوح للمستوطنين في اليوم ذاته.

وتظهر صورة المستوطنين التنظيم للتباعد الجسدي بسبب الوباء دون إغلاقه في وجوههم، فيما أغلق المسجد أمام المصلين ضمن الإجراءات المشددة لمواجهة الوباء.

وتساءل

صورة توضح المفارقة بين الأقصى المغلق ظهر الجمعة الثالثة من رمضان، وحائط البراق مفتوح للمئات من المستوطنين في مساء اليوم ذاته.

أي تأكيد للسيادة الصهيونية يمكن أن يُهدى لحكومة الاحتلال أكبر وأنصع من هذا؟ أن الأقصى مغلق وفارغ في رمضان، بينما المتطرفون الصهاينة يملؤون محيطه ويصلون على أبوابه؟

هل ما زال قرار إغلاق الأقصى محدد بال”وضع الوبائي”؟ وما بال هذا الوباء يعشق ساحات الأقصى وحدها ويتمسك بالبقاء فيها تحت الشمس الساطعة ويترك ساحة البراق؟ أي وباءٍ هذا الذي “يفكر” بهذه الطريقة؟

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *