مفوضية اللاجئين: 6600 لاجئ تلقوا اللقاح الواقي من كورونا في الأردن

مفوضية اللاجئين: 6600 لاجئ تلقوا اللقاح الواقي من كورونا في الأردن

وصل عدد اللاجئين في المخيمات الذين تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا في الأردن إلى أكثر من 6600 لاجئ، مع أكثر من 17000 لاجئ مسجل لغاية 17 أيار/ مايو الحالي، حيث كثفت مفوضية اللاجئين في الأشهر الأخيرة الجهود لرفع الوعي بين اللاجئين في المجتمعات حول أهمية تلقي اللقاح ضمن البرنامج الوطني للتطعيم ضد كورونا.

وسجل على المنصة الحكومية أكثر من 17000 لاجئ؛ لتلقي اللقاح يشكلون 15% من سكان المخيمات.

وبلغ العدد التراكمي لحالات الإصابة بفيروس كورونا في مخيمات اللاجئين 3869 حالة، منها 39 حالة نشطة، و3784 حالة شفاء بنسبة تعافي تبلغ 98٪، وتوفي 46 لاجئًا.

وبحسب تقرير صدر عن المفوضية مؤخرا، واطلعت عليه “المملكة”، فإن القيود المفروضة على الحركة إلى حد كبير في المخيمات خلال الأشهر الماضية ساهم في انخفاض نسبة الفحوص الإيجابية في المخيمات، إضافة إلى التزام اللاجئين بإجراءات الوقاية الصحية.

هذه الإحصائية لا يشمل مخيمات الفلسطينيين في الأردن التابعة لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”.

ويعيش في الأردن، الذي يعتبر ثاني أعلى دولة في العالم بعدد اللاجئين، مقارنة مع عدد السكان، 754818 لاجئا، منهم 666234 سوريا، 66739 عراقيا، 13666 يمنيا، 6024 سودانيا، 709 صوماليا، و1446 من جنسيات أخرى، بحسب آخر تحديث للمفوضية في 15 أيار/مايو الحالي.

ويوجد 3 مراكز تطعيم في المخيمات تستقبل اللاجئين السورين، واحد في مخيم الأزرق واثنان في مخيم الزعتري.

وبدأت وزارة الصحة، في 14 كانون الثاني/يناير 2021، بإعطاء اللقاح للاجئين المسجلين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ضد فيروس كورونا.

وقال الناطق باسم المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأردن محمد حواري، لـ “المملكة”، إن أول لاجئ تلقى اللقاح في الأردن هي سيدة عراقية تعمل طبيبة تساند الطواقم الطبية.

وبحسب المفوضية فإن أول حالة إصابة بالفيروس بين اللاجئين في الأردن كانت في أيلول/سبتمبر 2020.

(المملكة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *