مقاتلة جديدة بسلاح الجو الأمريكي توصف بأنها “الخطأ الأكبر”

وصفت مجلة أمريكية متخصصة في الشؤون الاستراتيجية والعسكرية المقاتلة الأمريكية الجديدة “إف – 15 إي إكس أدفانسيد إيغل” بأنها قد تكون أكبر خطأ لسلاح الجو الأمريكي.

ورأت مجلة  “National Interest” (المصلحة الوطنية) أن بناء مقاتلة الجيل الرابع الأمريكية “إف – 15 إي إكس أدفانسيد إيغل”، الموصوفة بأنها المناظرة للمقاتلة الروسية من الجيل الخامس “سو – 57″، يمكن أن تكون أكبر خطأ للقوات الجوية الأمريكية.

وأوضحت المجلة الأمريكية أن النموذج المعدل الأكثر تقدما للطائرة “إف – 15 إيغل ” لن يصمد أمام ضربات صواريخ “أرض – جو” و”جو- جو” الروسية والصينية الحديثة. والسبب في ذلك وفق المجلة، يكمن في أن طائرة “إف – 15 إي إكس أدفانسيد إيغل” لا تستخدم تقنية التخفي.

وأشارت المجلة إلى أن المقاتلة الأمريكية الجديدة يمكنها حمل ما يصل إلى 22 صاروخ جو-جو،  معلقة على ذلك بقولها: “لا يهم كم عدد الصواريخ التي يمكن أن تحملها طائرة إف – 15 إي إكس إذا لم تبق في الجو طويلا بما يكفي لاستخدامها”.

وذكرت أن مقاتلة الجيل الخامس الأمريكية من طراز “إف-35 لايتنيغ الثانية” في وضع “الوحش”، ما يفترض فقدان القدرة على التخفي، يمكنها حمل ما يصل إلى 16 من هذه الصواريخ.

وكان موقع “ذا درايف” قد ذكر في مارس الماضي أن المقاتلة “إف – 15 ستريك إيغل”، أضيفت إليها مهمة جديدة تتمثل في نقل القنابل الذكية للجيل الخامس من طرازي “إف – 22 رابتور” و”إف-35 لايتنيغ الثانية”.

 يشار إلى أن الطائرة “إف – 15 إي إكس أدفانسيد إيغل” كانت أقلعت لأول مرة في فبراير. وهي تعد الإصدار الأكثر تقدما من مقاتلات “إف – 15 إيغل”، وقد تصبح المقاتلة الأكثر تسليحا في العالم، وتكمّل المقاتلة “إف-35 لايتنيغ الثانية” في المهمات الصعبة بشكل خاص.

(وكالات)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *