مقتل طفل جراء قصف روسي شمالي سوريا

مقتل طفل جراء قصف روسي شمالي سوريا

قتل طفل وجرح مدنيان، الجمعة، في قصف جوي نفذته طائرة حربية روسية على منطقة خفض التصعيد بإدلب، شمالي سوريا.

وأفاد “مرصد تعقب حركة الطيران” التابع للمعارضة السورية، على حساباته في وسائل التواصل الاجتماعي، أن طائرة روسية أقلعت بحدود الساعة 10 صباح اليوم بالتوقيت المحلي، من مطار حميميم في محافظة اللاذقية (غرب) وقصفت قرية كنصفرة بريف محافظة إدلب الجنوبي.

فيما أوضح فراس خليفة، المسؤول الإعلامي في الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، لمراسل الأناضول، أن طفلاً قتل وجرح مدنيان في قصف نفذته طائرة حربية روسية على القرية.

وأشار خليفة إلى أن القصف استهدف مزرعة لتربية الحيوانات وورشة لصناعة حجر الطوب، ما أسفر كذلك عن نفوق عدد كبير من رؤوس الأغنام.

من جانب آخر، استهدفت قوات النظام قرى الفطيرة وبينين وشنان في منطقة جبل الزازية جنوبي إدلب بالقصف المدفعي، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات بين المدنيين.

وفي مايو/ أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران، التوصل إلى اتفاق على إقامة “منطقة خفض تصعيد” في إدلب، ضمن اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.

إلا أن قوات النظام السوري وداعميها تهاجم المنطقة بين الحين والآخر، رغم اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 5 مارس/ آذار 2020.

الاناضول

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *