“مكافحة الأوبئة”: مؤشرات تدعو لتفاؤل حذر وانخفاض الإصابات قد يعني الوصول للذروة

تحدث رئيس المركز الوطني لمكافحة الأوبئة، فراس الهواري، السبت، عن مؤشرات تدعو الى التفاؤل الحذر وهي ثبات نسب الفحوص الإيجابية بدون 20% على الرغم من انخفاض عدد الفحوص التي أجريت، وكذلك انخفاض عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد المسجلة يوميا.

وأوضح لبرنامج “أخبار الأسبوع” أن انخفاض الإصابات إلى 5 آلاف إصابة قد يعني الوصول إلى ذروة المنحنى الوبائي، لكن الأمر لا يعني التراخي.

“يجب مغادرة منطقة الذروة في أسرع وقت لأنها تتسبب في دخول أعداد مستمرة من الحالات المصابة إلى المستشفيات وهو أمر يجب تجنبه وتخفيضه بأسرع وقت”، وفق الهواري.

وعبر الطبيب الهواري عن أمله في الوصول إلى الذروة والبدء بالانخفاض التدريجي، لكن ذلك يعتمد على استمرار الالتزام الشديد بالإجراءات الاحترازية.

وأشار الهواري إلى أن ارتفاع عدد الوفيات من جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الأردن، يعكس الزيادة التي حدثت في أعداد الإصابات.

وقال “ما نشهده اليوم من ارتفاع في أرقام الوفيات يعكس الارتفاع الذي حدث في عدد الإصابات”، مشيرا إلى أنه “غالبا ما تتأخر أرقام الوفيات في الارتفاع عن ارتفاع أرقام الإصابات بحوالي أسبوعين”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *