مكانك سر.. هل يعود الأردن إلى سيناريوهات العام الماضي؟

تعيد التحركات الحكومية في الأيام الأخيرة إلى أذهان الأردنيين بدايات التعامل مع ملف كورونا في المملكة في الوقت نفسه من العام الماضي.

فالحكومة التي ما فتئت تطمئن المواطنين بالأمس وأوله، تبدأ اليوم أول إجراءاتها بتعليق الدوام الوجاهي نهائيا وتغلق مراكز التدريب المهني، فيما ترك وزير الدولة لشؤون الإعلام صخر دودين الباب مفتوحا لقرارات احترازية أشد غدا أو بعد غد بحسب ما قاله في المؤتمر الصحفي اليوم الثلاثاء.

ويذكر الأردنيون في هذه الأوقات، التطمينات الحكومية بخلو البلاد من كورونا إلى إغلاق مفاجئ للحدود والمطارات وفرض حظر شامل وشبه شامل استمر قرابة 3 شهور، أدخل البلاد في أزمات اقتصادية واجتماعية جمة، ولم يحمها في الوقت ذاته من الفيروس الذي داهم الأردنيين بقوة بعدها دون قدرة الحكومة على فرض أي إغلاقات احترازية كبرى، وبقيت على إغلاق القطاعات وفق ما كانت تسميه بـ”المصفوفات”.

ومع الارتفاع الكبير والمتسارع لأعداد الوفيات والإصابات بفيروس كورونا وارتفاع نسب الإشغال في أسرة المستشفيات، يجد الأردنيون أنفسهم أمام تخبط حكومي قد ينتهي بقرارات صعبة، ولا يبدو فيه أن الحكومة تعلمت الدرس خلال هذا العام الصعب.

https://twitter.com/DrManarAli1/status/1369318650088460293?s=20
https://twitter.com/_hala_95/status/1369322374844317696?s=20
https://twitter.com/ShahdBarakat/status/1369310471346659328?s=20
https://twitter.com/MHuzayen/status/1369324353100341250?s=20
Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *