“ملتقى القدس” يدعو الحكومة للعمل على ما ورد بخطاب حول “الأقصى”

البوصلة – دعا ملتقى القدس الثقافي، الحكومة ومجلس الأمة للالتزام بما ورد في خطاب العرش حول مدينة القدس المحتلة وتحويلها إلى برنامج عملي، وبذل الجهد لحماية المسجد الأقصى المبارك، وتعزيز الوصاية الأردنية.

وقال الملتقى في بيان وصل “البوصلة” نسخة منه، “تابعنا في ملتقى القدس الثقافي خطاب العرش السامي في افتتاح الدورة غير العادية لمجلس النواب التاسع عشر، وتأكيد جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين على رفض المساس بوضع القدس التاريخي والقانوني، مؤكداً جلالته  على أن “المسجد الأقصى المبارك كامل الحرم القدسي الشريف، لا يقبل الشراكة ولا التقسيم.”

واضاف البيان “إننا إذ نؤكد أن المسجد الأقصى المبارك أسمى من الخضوع للمساومات عليه، بل لا تنازل عن ذرة تراب منه، وأن المسجد الأقصى المبارك  للمسلمين وحدهم، ولا علاقة لغيرهم به”.

وتاليا نص البيان:

“تابعنا في ملتقى القدس الثقافي خطاب العرش السامي في افتتاح الدورة غير العادية لمجلس النواب التاسع عشر، وتأكيد جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين على رفض المساس بوضع القدس التاريخي والقانوني، مؤكداً جلالته على أن “المسجد الأقصى المبارك كامل الحرم القدسي الشريف، لا يقبل الشراكة ولا التقسيم.”

ويأتي هذا الخطاب في ظِل محاولات الاحتلال لفرض أمر واقع جديد على المسجد الأقصى المبارك للسيطرة عليه، ما يشكل تقويضاً للوصاية الأردنية الهاشمية على المسجد الأقصى المبارك.

وإننا إذ نؤكد أن المسجد الأقصى المبارك أسمى من الخضوع للمساومات عليه، بل لا تنازل عن ذرة تراب منه، وأن المسجد الأقصى المبارك للمسلمين وحدهم، ولا علاقة لغيرهم به، فإننا ندعو الحكومة الأردنية ومجلس الأمة للالتزام بهذه الثوابت وتحويلها إلى برنامج عملي، على كافة المستويات المحلية والإقليمية والدولية، وبذل الجهد لحماية المسجد الأقصى المبارك، وتعزيز الوصاية الأردنية التي تمثل الحصرية الإسلامية عليه، والوقوف في وجه محاولات الاحتلال لتقسيمه.
إن المسجد الأقصى المبارك يواجه اليوم خطراً ، خصوصاً مع الظروف المحيطة التي وصلت للتماهي مع الاحتلال “الإسرائيلي” والاعتراف به ككيان طبيعي، وإن واجب الوصاية الأردنية يحتم علينا أن نحمي المسجد الأقصى المبارك، وأن ندافع عن موظفي أوقاف القدس، فحمايتهم من حماية المسجد، وأن نقف كأردنيين صفاً واحداً على المستوى الرسمي والشعبي في مواجهة هذا الخطر، ووضع المسجد في أعلى سلم الأولويات الوطنية.”

رئيس ملتقى القدس الثقافي
د.محمد حسن البزور
١٣/١٢/٢٠٢٠

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *