منى الكرد: لا تسكتوا عن الظلم والاضطهاد وقمع الحريات والاعتقالات السياسية (شاهد)

منى الكرد: لا تسكتوا عن الظلم والاضطهاد وقمع الحريات والاعتقالات السياسية (شاهد)

منى الكرد2

وجهت الناشطة والمرابطة في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة منى الكرد، رسالة بضرورة عدم السكوت عن الظلم والاضطهاد وقمع الحريات والاعتقالات السياسية، وتوثيق كل الاعتداءات ونشرها.

وقالت الناشطة منى الكرد خلال كلمة لها في حفل تخرجها من جامعة بيزيت: “تسكتوش عن الظلم، وعن الاضطهاد، وعن قمع الحريات، وعن الاعتقالات السياسية، ودائما وثقوا الاعتداءات وانشروها”.

وأضافت الكرد: “نحن اليوم أمام حقبة جديدة من الزمن، التي يقدر يوصل فيها الفلسطيني صوته بغض النظر عن العقبات وتكميم الأفواه، وواجب علينا أن كل صوت يحكي الحق في هذه البلد أن ندعمه”.

وتابعت: “لازم اليوم نتطلع للذي يحدث من مكان أبعد، لأنه تأكدنا من أهمية الكلمة، وكم صوتنا العالي ممكن يحرك العالم، وشعرنا لأول مرة من سنوات طويلة بوحدتنا الوطنية الحقيقة التي تجسدت بمواجهة سياسات اقتلاعنا من البحر للنهر”.

وأوضحت الكرد أنها درست الإعلام حتى تسلط الضوء على قضية بيتها وحارتها ومدينتها ووطنها، قائلة: “اليوم نريد أن نستلم شهاداتنا التي لا تمثل ورقة فقط، بل هي سلاحنا الذي ندافع فيه عن بيوتنا وأرضنا وأشجارنا وعن حقنا، وكل أحد فينا يقاوم بمجال تخصصه”.

ووجهت خلال كلمتها تحية للشهداء والأسرى، وقالت: “وتحية من أهلي الي حكولي إن شاء تخلص هالحفلة بسرعة عشان نلحق نروح على البيت بلاش نلاقي المستوطنين بيعملوا مقلوبة بنص بيتنا”.

وأردفت: “أحمل لكم تحية من حي الشيخ جراح الصامد وأيضا من القلعة الصامدة سلوان، الحي الذي يذكرنا بالنكبة التي لم تنته منذ عام 48 إلى الآن، لأنه كلنا عايشين الذي يحدث في الشيخ جراح وسلوان ولفتا وكل القدس، وبيتا والأغوار وكل أماكن تواجدنا في الضفة والداخل المحتل وغزة والشتات، من تهجير قسري وهدم للمنازل وتطهير عرقي وإبعاد وقمع واعتقال”.

وختمت كلمتها: “آن للنكبة ألا تستمر، والاحتلال إلى زوال مهما طال الزمن، وإن شاء الله الإغلاق غير القانوني المفروض على حي الشيخ جراح ينتهي وتلغى قرارات التهجير القسري بحقنا وبنعزمكم على مقلوبة بنص بيتنا”.

وتمثل منى الكرد إلى جانب شقيقها محمد إحدى الناشطات الفلسطينيات المدافعات عن الوجود الفلسطيني في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، وأسرتها من ضمن الأسر التي تطالب محكمة الاحتلال العليا بترحيل وتهجير أفرادها من بيوتهم.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *