مواجهات عنيفة في نابلس وإطلاق نار على جنود الاحتلال (شاهد)

مواجهات عنيفة في نابلس وإطلاق نار على جنود الاحتلال (شاهد)

مواجهات عنيفة في نابلس وإطلاق نار على جنود الاحتلال (شاهد)

اندلعت مواجهات عنيفة، مساء السبت، بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي عند مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس وسط الضفة الغربية.

واحتشد عشرات الشبان عند مدخل بيتا وأشعلوا الإطارات المطاطية، ضمن فعاليات الإرباك الليلي المتواصلة في البلدة منذ منتصف العام احتجاجا على إقامة بؤرة “افيتار” الاستيطانية.

وذكرت مصادر محلية أن عناصر وحدات الإرباك ألقوا أيضا قنابل “المولوتوف” الحارقة تجاه دوريات الاحتلال المتمركزة في محيط جبل صبيح المهدد بالاستيطان، وفق وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا”.

وفي وقت سابق مساء اليوم، هاجمت قوات الاحتلال خيام الاعتصام التي أقامها نشطاء بمنطقة كرم نمر في جبل صبيح وحطمت محتوياتها.

ونصبت هذه الخيام في المنطقة للرباط والدفاع عن جبل صبيح.

كانت انطلقت دعوات عبر مكبرات الصوت بمساجد بلدة بيتا للتوجه الى جبل صبيح لأحياء فعاليات الإرباك الليلي بعد اقتحام قوات الاحتلال للجبل وتدمير الخيام.

وأطلق مقاومون يوم الاثنين الماضي النار صوب بؤرة “افيتار” الاستيطانية في تصعيد جديد يشهده الجبل.

من جهتها أفادت وسائل إعلام عبرية بإصابة جندي إسرائيلي بجروح في وجهه جراء رشقه بالحجارة من شبان فلسطينيين في قرية بُرقة شمال غرب نابلس. كما أفادت بأن قوة الاحتلال في المنطقة تعرضت لإطلاق نار بشكل مباشر.

وجراء المواجهات أصيب عشرات الفلسطينيين، وتحدث الهلال الأحمر الفلسطيني عن 135 إصابة بينها 4 إصابات بالرصاص الحي و10 بالرصاص المطاطي، فيما قالت وكالة “شهاب” إن فلسطينيا إصابته خطيرة.

تأتي المواجهات بالتزامن مع دعوات مجموعات استيطانية لمسيرة عودة مساء السبت، إلى مستوطنة حومش المخلاة (عام 2005) والمقامة على أراضي القرية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: