مواجهات ومسيرات حاشدة بالضفة نصرة للأقصى وغزة (شاهد)

مواجهات ومسيرات حاشدة بالضفة نصرة للأقصى وغزة (شاهد)

تشهد عدد من المناطق في الضفة الغربية المحتلة مسيرات مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، إثر العدوان على المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح وقطاع غزة

ودارت مواجهات في بلدة الرام، وحاجز قلنديا شمال القدس المحتلة، حيث أطلق الاحتلال وابلا من قنابل الغاز والصوت تجاه المنتفضين.

وفي بيت لحم، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق واعتقل شابان، خلال قمع قوات الاحتلال ، مسيرة على المدخل الشمالي للمدينة خرجت دعما وإسنادا للقدس وقطاع غزة.

وإلى نابلس، حيث أصيب عدد من الفلسطينيين بالاختناق،  جراء قمع قوات الاحتلال مسيرة على حاجز حوارة العسكري.

https://twitter.com/bahaa_alhaj/status/1391829544680706049?s=20

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وفي مدينة الخليل، دارت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في باب الزاوية بمدينة الخليل.

وفي رام الله،  انطلقت مسيرة من أمام مخيم الأمعري في رام الله باتجاه حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة، احتجاجا على العدوان على قطاع غزة، وانتهاكات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك، ومساعيه لاقتلاع عدة عائلات من منازلها في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة.


وشارك في المسيرة، التي دعت لها القوى الوطنية والإسلامية، مئات المواطنين إلى جانب الأمناء العامين لعدد من الفصائل، ورجال دين مسلمين ومسيحيين.

الكنائس تدق أجراسها

دقت كنائس فلسطين أجراسها، مساء الإثنين، دعما لأهلنا في قطاع غزة ونصرة للقدس، جراء ما يتعرضان له من عدوان متواصل من قبل الاحتلال الإسرائيلي.


ودقت الكنائس أجراسها للتأكيد على الوحدة الوطنية الفلسطينية والوقوف صفا واحدا في وجه الاحتلال، الذي اعتدى بشكل سافر على المسيحيين المحتفلين بعيد الفصح المجيد قبل أيام في باحات كنيسة القيامة بالقدس المحتلة، وللتأكيد أيضا على أن القدس جميعها مستهدفة من قبل الاحتلال، وأن هناك خطة ممنهجة لتفريغ أبناء شعبنا، مسيحيين ومسلمين، من مدينة القدس. بحسب “وفا”.

وخرجت مسيرات حاشدة في مدن الضفة المحتلة، نصرة للمسجد الأقصى والقدس، حيث يتعرض الفلسطينييون المرابطون لجرائم الاحتلال الإسرائيلي، الذي يحاول التمهيد لاقتحامات المستوطنين في اليوم الـ28 من رمضان.

وتأتي المسيرات بدعوة من الحراكات الشبابية والقوى الوطنية والإسلامية، لتجوب مدن الضفة الغربية ونقاط التماس مع قوات الاحتلال.

وانطلقت المسيرات في نابلس ورام الله وجنين والخليل وطوباس وأم الفحم في الداخل الفلسطيني المحتل.

وفي رام الله، انطلقت مسيرة من دوار المنارة وسط رام الله، وخرج الفلسطينيون بمسيرات حاشدة نصرة للقدس والأقصى.

وستتوجه المسيرة إلى مستوطنة ونقطة بيت إيل العسكرية.

وفي محافظة طوباس، خرجت دعوات للمشاركة في المسيرة التضامنية مع المرابطين في القدس وذلك في الساعة العاشرة ليلا إلى دوار بلدية طوباس.

ومنذ صباح اليوم يشهد المسجد الأقصى مواجهات بين المرابطين وقوات الاحتلال التي اقتحمت المسجد وأصابت مئات الفلسطينيين، وتعاملت طواقم الإسعاف مع أكثر من 300 إصابة بعضهم به جراح خطرة.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *