موجة الحر وإصابات كورونا تؤثر على مبيعات الألبسة والأحذية

البوصلة – أكد ممثل قطاع الالبسة والاحذية والاقمشة والمجوهرات في غرفة تجارة الأردن أسعد القواسمي، ان موجة الحر التي تؤثر على المملكة منذ أسابيع، وتزايد الإصابات المحلية بفيروس كورونا أوقفت مبيعات الألبسة والأحذية بالأسواق.


واشار القواسمي في تصريح صحفي اليوم السبت، الى وجود توقف تام في عمليات بيع الأحذية والألبسة بالسوق المحلية رغم دخول موسم الشتاء واعتياد تجار القطاع على تبديل البضائع الصيفية بأخرى شتوية.


واوضح ان القطاع ما زال يعاني من تراكمات متتالية الحقت الضرر بمبيعات التجار رغم استقرار الأسعار، مبينا ان تجارة القطاع لم تزد على 20 بالمئة منذ بداية العام الحالي رغم انقضاء المواسم.
واوضح ان قطاع الألبسة والأحذية يعتبر من القطاعات ذات القيمة المضافة للتجارة المحلية وكان الاكثر تضررا من أزمة فيروس كورونا.
واشار الى ان القطاع يوفر ما يقارب 53 الف فرصة عمل 97 بالمئة منها للعمالة الأردنية، وهناك 11 الف محل منتشرة بعموم المملكة 60 بالمئة منها بالعاصمة، كما يغطي القطاع 60 بالمئة من المساحات المشغولة بالمراكز التجارية الكبرى والمولات.
ولفت القواسمي الى ان القطاع من اكثر القطاعات الدافعة للضرائب والرسوم الجمركية، مبينا ان القيمة الجمركية المدفوعة على البيان الجمركي تبلغ 48 بالمئة للألبسة و58 بالمئة للأحذية.
ودعا إلى اطلاق حزم تحفيزية لانعاش القطاع خصوصا بعد تصنيفه من بين القطاعات الأكثر تضررا من فيروس كورونا، مقترحا تخفيض ضريبة المبيعات والرسوم الجمركية والغاء بدل رسم الخدمات الجمركية البالغ 5 بالمئة.
ودعا القواسمي كذلك الى منح العاملين بالقطاع اعفاءات من الغرامات والفوائد البنكية والحكومية ووضع الية لإنهاء قضية ايجارات المحال خلال فترة توقف النشاط التجاري والاغلاقات التي تمت جراء الحظر الشامل والجزئي.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *