موجز كورونا: وفاتان و354 إصابة محلية.. وتأجيل دوام الجامعات ونفي للحظر الشامل

نفى وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة المصادقة على قرار بالحظر الشامل لمدة أسابيع مبينا أنه لم يتم دراسة هذا الخيار في الوقت الحالي.

وقال العضايلة في إيجاز صحفي الأربعاء، إن الحكومة تتابع بشكل حثيث تطوّرات الوضع الوبائي في مختلف محافظات ومناطق المملكة، وتُجري الفرق المختصّة في ضوء ذلك المراجعات والتقييمات اللازمة للإجراءات المتّخذة، بما يسهم في الحفاظ على صحّة المواطنين وسلامتهم التي هي أولى أولويّاتنا.

وأكد بأنّ أيّ قرارات أو إجراءات تُدرس وتتّخذ نعلن عنها فوراً ودون إبطاء – كما اعتدنا منذ بداية الأزمة – تفادياً لانتشار الإشاعات والمعلومات المغلوطة.

وجدد التأكيد أن دخولنا مرحلة تفشي الوباء مجتمعيّاً، وتزايد أعداد الإصابات بشكل ملحوظ، ووصولها إلى الغالبيّة العظمى من محافظات ومناطق المملكة، يتطلّب أعلى درجات الحرص والحيطة والحذر، فالمسؤوليّة الحقيقيّة تقع على عاتق كلّ فرد منّا، والتزامنا جميعاً يضمن لنا طوق النجاة، إن شاء الله.

“أمّا مسؤوليّتنا في الحكومة، فبموازاة اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية صحّة المواطنين، تقع على عاتق أجهزتنا المختصّة أيضاً مسؤوليّة إنفاذ القانون دون تهاون بحقّ كلّ من يخالف أوامر الدّفاع، ويعرّض صحّة المواطنين وسلامتهم للخطر”، وفق العضايلة.

وذكر أن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز أوعز باتخاذ العقوبات المنصوص عليها في أوامر الدفاع ونظام الخدمة المدنية بحق المسؤولين عن تطبيق إجراءات السلامة العامة في مجموعة من الوزارات والمؤسسات والدوائر الحكومية التي ثبت عدم التزام موظفيها ومراجعيها بإجراءات السلامة العامة والوقاية.

وبلغ عدد المؤسّسات المخالِفة وفقاً للتقارير التي رفعها ديوان المحاسبة إلى دولة رئيس الوزراء ٣٧ مؤسّسة، في عدد من محافظات ومناطق المملكة، بالإضافة إلى تسع مؤسّسات تمّت مخالفتها أمس بناء على جولات رقابيّة نفّذها عدد من الموظّفين المختصّين.

وقال العضايلة: ستواصل فرق الرقابة والتفتيش في ديوان المحاسبة، ووحدات الرقابة الداخلية، والمتسوق الخفي حملاتها التفتيشية في جميع محافظات المملكة بشكل مكثف ومفاجئ خلال الأيام المقبلة لمراقبة مدى التزام الوزارات والمؤسسات والدوائر الحكومية بإجراءات السلامة والوقاية.

وأشار إلى أنّ الموظّفين والمراجعين غير الملتزمين بإجراءات الوقاية والسلامة، ستطبّق بحقّهم العقوبات الواردة في أمر الدّفاع رقم (11) لسنة 2020م والتي تفرض غرامة ماليّة تتراوح قيمتها ما بين (20 – 50 ديناراً)، أمّا المؤسّسات والدوائر الحكوميّة غير الملتزمة، فستتمّ محاسبة الموظّفين المسؤولين عن تطبيق إجراءات السلامة والوقاية بموجب العقوبات الإداريّة المنصوص عليها في أحكام نظام الخدمة المدنيّة.

بدوره، قال وزير التعليم العالي محي الدين توق، إنه وعلى ضوء زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا والتزاما بأوامر الدفاع ذات العلاقة ونظرا للحاجة لخفض عدد الطلبة الحاضرين إلى الحرم الجامعي لتقليل فرص انتقال العدوى فقد قرر مجلس التعليم العالي تأجيل بدء الدراسة في الجامعات والكليات الرسمية إلى يوم الأحد الموافق 11/10/2020.

وأضاف توق أنه بعد انتهاء فترة التأجيل سيبدأ الدوام الجامعي وفق ما تمّ إقراره سابقاً، مع مراعاة شروط السلامة العامة.

واستعرض الوزير آلية التعليم في الجامعات والتي سيدمج فيها بين التعليم الوجاهي والتعليم عن بعد.

من جانبه، أعلن وزير الصحة سعد جابر، تسجيل حالتي وفاة و363 إصابة بفيروس كورونا المستجد بينها 354 إصابة محلية.

وأوضح جابر أن الإصابات المحلية توزعت كالتالي: 268 في العاصمة عمّان، و4 في الكرك، و43 في البلقاء، و6 في إربد، و26 في الزرقاء، و1 في معان، و١ في عجلون، و1 في مأدبا، و4 في المفرق.

كما سجلت الوزارة 98 حالة شفاء من الفيروس اليوم.

وأجري اليوم بحسب جابر ١٦٩٣١ فحصاً لهذا اليوم، ليبلغ إجمالي عدد الفحوصات ١١١٢٦٧٩ فحصاً.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *