نائبة بايدن لـ “نتنياهو”: أمريكا تعارض أي تحقيق للجنائية الدولية في جرائم حرب

أكدت نائب الرئيس الأميركي كامالا هاريس في اتصال مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، التزام إدارة بايدن بالشراكة الأميركية الإسرائيلية، والتزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل.

وجاءت المكالمة، وهي الأولى بين الاثنين منذ تولي هاريس والرئيس جو بايدن منصبيهما في كانون الثاني/ يناير الماضي، بعد يوم من قول المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية أنها ستبدأ التحقيق مما أدى إلى رفض سريع من البلدين.

وبحسب (سكاي نيوز عربية) فقد أعربت هاريس عن دعمها القوي لاتفاقيات إسرائيل الأخيرة مع دول العالم العربي والإسلامي، وشددت على أهمية تعزيز السلام والأمن والازدهار للإسرائيليين والفلسطينيين على حد سواء. 

وقال البيت الأبيض إن هاريس ونتنياهو تناولا معارضة حكومتيهما “لمحاولات المحكمة الجنائية الدولية ممارسة الولاية القضائية على جنود إسرائيليين”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *