ناشونال إنترست: هل يلجأ سلاح الجو بكوريا الشمالية إلى أسلوب الكاميكازي؟

ناشونال إنترست: هل يلجأ سلاح الجو بكوريا الشمالية إلى أسلوب الكاميكازي؟

لا تعد القوات الجوية للجيش الشعبي في كوريا الشمالية المعروف اختصارا بـ”كيه بي إيه إيه إف” (KPAAF) ضمن قائمة القوات الجوية القوية على مستوى العالم.

ورغم ذلك فإن مجلة ناشونال إنترست (National Interest) الأميركية ترى أنه نظرا لولاء القوات الكورية الشمالية المتعصب للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، وارتباط مصيرهم بمصير نظامه، فإن من المرجح أن تستميت في الدفاع عنه في حال نشوب حرب مع أعدائه.

وتوضح المجلة أن أغلب المقاتلات التي بحوزة سلاح الجو الكوري الشمالي عفا عليها الزمن، ولكن بالرغم من ذلك فإن استخدامها في هجمات انتحارية على غرار تلك التي قام بها طيارو الكاميكازي اليابانيون ضد سفن الحلفاء إبان الحرب العالمية الثانية يظل أمرا واردا.

وقالت المجلة “في حين أن طائرات من نوع “جيه-5” (J-5) و “جيه-6″ (J-6) عديمة الفائدة كطائرات مقاتلة، فإنها ستكون بمثابة صواريخ كروز رائعة محملة بالقنابل في رحلة باتجاه واحد”.

وأطلق مصطلح كاميكازي الياباني في العصر الحديث على الطيارين اليابانيين الذين نفذوا عمليات انتحارية ضد قوات الحلفاء إبان الحرب العالمية الثانية، حيث كان الطيارون اليابانيون الانتحاريون (الكاميكازي) يصطدمون بسفن الحلفاء عمدا بطائراتهم المحملة بالمتفجرات والطوربيدات وخزانات الوقود المملوءة بهدف تفجيرها.

ويعتقد أن كوريا الشمالية تمتلك حوالي 106 من المقاتلات الحربية القديمة التي ورد ذكرها آنفا، كما تمتلك أيضا حوالي 97 مقاتلة عتيقة تفوق سرعة الصوت، وفقا لتقرير ناشونال إنترست.

ورطة

وأشارت المجلة إلى التكلفة العالية لإسقاط تلك الطائرات الحربية في حال استخدامها من قبل كوريا الشمالية لضرب أهداف في تراب جارتها الجنوبية.

وقالت إنه في حال نشوب حرب بين كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية المدعومة من قبل الولايات المتحدة الأميركية، فإن القوات الكورية الجنوبية والأميركية لن يكون بمقدورها تجنب الاشتباك مع المقاتلات الكورية الشمالية وإسقاطها، خاصة إذا كانت تستهدف منشأة مدنية أو أهدافا عسكرية حيوية، وهو ما يمثل تحديا حيث لا يمكن للمدافع التأكد من أن تلك الطائرات الكورية الشمالية المهاجمة لا تحمل نوعًا من الأسلحة الكيميائية أو البيولوجية، وفي هذه الحال يكون حتى إسقاط الطائرات يمثل مشكلة.

وشبّه تقرير المجلة ولاء القوات الكورية الشمالية المتعصب للزعيم كيم جونغ أون بولاء الجيش الياباني للإمبراطورية اليابانية خلال الحرب العالمية الثانية، وقال إن كوريا الشمالية تشبه النظام الملكي الآسيوي من نواحٍ عديدة أكثر من شبهها بالدول الشيوعية في أوروبا الشرقية.

وخلصت ناشونال إنترست إلى أن اليابانيين برهنوا خلال الحرب العالمية الثانية، على أنه لا يوجد نظام توجيه أسلحة أفضل من طياري كاميكازي، وأن المقاتلات الكورية الشمالية العتيقة وإن كانت عديمة الفائدة كطائرات حربية مقاتلة، فإنها قد تستخدم كصواريخ كروز من قبل نظام يدرك أنه على وشك التعرض للتدمير من طرف أعدائه.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *