/
/
“نزال مزيف” أم إستراتيجية مبتكرة؟.. ماكغريغور ورحلة جني 80 مليون دولار في 40 ثانية

“نزال مزيف” أم إستراتيجية مبتكرة؟.. ماكغريغور ورحلة جني 80 مليون دولار في 40 ثانية

ماكغريغور

حقق المصارع الإيرلندي كونور ماكغريغور عودة مظفرة إلى حلبة الفنون القتالية المختلطة بإسقاط منافسه الأميركي دونالد سيروني، بعد أربعين ثانية فقط من بداية النزال الذي جرى في لاس فيغاس الأميركية مساء السبت بالتوقيت المحلي.

وكانت هذه المرة الأولى التي يعود فيها ماكغريغور (31 عاما) إلى حلبة الفنون القتالية المختلطة، منذ خسارته أمام منافسه الروسي حبيب نورمحمدوف في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وبدا أن الإيرلندي لم يفقد أيا من القدرات التي جعلت منه أحد أبرز الأسماء في الفنون القتالية المختلطة، وتمكن من سحق منافسه المكنى “كاوبوي” (راعي البقر) البالغ من العمر 36 عاما بضربات قوية قبل انقضاء الدقيقة الأولى من مواجهتهما في قاعة “تي موبايل أرينا”.

وأثار الفوز السريع لماكغريغور جدلا واسعا عبر مواقع التواصل، وشكك بعض المتابعين في نزاهة المواجهة.

وطالب عدد من الذين اقتنوا اشتراكات خاصة لمتابعة النزال عبر شبكات التلفزيون باسترداد أموالهم، واشتكوا من خسارة أموالهم من أجل أقل من دقيقة فقط.

من جانب آخر، تحدث متابعون عن إستراتيجية جديدة للمصارع الإيرلندي سمحت له بالتفوق مبكرا.

https://www.instagram.com/p/B7fXrIRoIqx/?utm_source=ig_embed

وتداول هؤلاء مقاطع من النزال تظهر استخدام ماكغريغور لكتفه من أجل توجيه ضربات لمنافسه على مستوى الوجه، وتسببت تلك الضربات في تشتيت تركيز المصارع الأميركي قبل أن ينقض عليه ماكغريغور بهجوم خاطف أنهى المواجهة سريعا.

وقال سيروني الفائز في 36 نزالا في بطولة “يو أف سي” ويحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالضربة القاضية (20)، “دمّرني.. أنا لم أرَ شيئا من هذا القبيل”.

واحتفل ماكغريغور بفوزه، وقال “لقد كتبت التاريخ هنا هذا المساء” عبر الفوز بضربة قاضية في ثلاثة أوزان مختلفة ضمن بطولة “يو أف سي”، علما أن هذا الفوز يحمل رقم 22 في مسيرته مقابل أربع هزائم.

وقال المصارع الإيرلندي في وقت سابق، إنه يتوقع أن يحصل على ثمانين مليون دولار مقابل فوزه على سيروني.

وسيحصل ماكغريغور على جزء كبير من المبلغ من عائدات عقود الرعاية والمبيعات.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on pinterest
Share on email

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • الأكثر زيارة
  • الأكثر تعليقاً
  • الأحدث