نسبة كبار السن من عدد السكان 3.7% وهم أكثر عرضة للاصابة بكورونا

قالت الأمين العام للمجلس الأعلى للسكان الدكتورة عبلة عماوي إن نحو 66 بالمئة من الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 70 عامًا يعانون من حالة مرضية واحدة على الأقل؛ وهم أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا.

واضافت عماوي في بيان اليوم الأربعاء بمناسبة اليوم العالمي لكبار السن الذي يصادف غدا الخميس، أن انتشار الوباء قلص فرص توفر الخدمات الطبية الطارئة التي لا علاقة لها بكورونا، ما يزيد المخاطر التي تهدد حياة هذه الفئة من الأشخاص.

واشارت إلى أن فئة كبار السن من الفئات الأكثر عرضة للمضاعفات المسببة للوفاة أو الأمراض المستعصية بعد الإصابة بفيروس كورونا الذي يتسبب بوفاة الذين تزيد أعمارهم على 80 عامًا بمعدل أعلى بخمسة أضعاف من الفئات العمرية الأخرى على المستوى العالمي.

ويهدف اليوم العالمي لكبار السن الذي يحتفل به سنويا مطلع تشرين الأول، إلى رفع مستوى الوعي بالاحتياجات الصحية الخاصة لكبار السن وإسهاماتهم، وزيادة فهم تأثير جائحة كورونا عليهم، وتأثيرها على سياسة الرعاية الصحية والتخطيط. وأوضحت أن عدد كبار السن في الأردن من عمر 65 فما فوق يبلغ نحو 518757 نسمة بنسبة 7ر3 بالمئة من عدد السكان، تشكّل الإناث المُسنات منها 1ر49 بالمئة، والذكور 9ر50 بالمئة لعام 2015.

وبينت أن نسبة كبار السن في الأردن ستكون في تزايد الأعوام المقبلة، متوقعة أن تصل هذه النسبة إلى 6ر8 بالمئة مع نهاية عام 2040، وهو عام ذروة الفرصة السكانية، بحسب وثيقة سياسات الفرصة السكانية 2017.

إلى ذلك، أشار البيان إلى ورقة سياسات “الأثر الاقتصادي لجائحة كورونا على كبار السن في الأردن” المعدة من قبل المجلس الوطني لشؤون الأسرة 2020، وأظهرت أن نسبة العاملين من فئة كبار السن مع نهاية عام 2015 بلغت ما نسبته 3ر2 بالمئة من إجمالي المشتغلين الأردنيين بواقع 6ر2 بالمئة للذكور و4ر0 بالمئة للإناث.

وأوصى المجلس بتضمين مخصصات طوارئ في موازنات الوزارات المعنية لمواجهة المواقف غير المتوقعة ذات العلاقة بكبار السن، وأن تشمل التدابير الاقتصادية التي يجري تبنيها تقديم الدعم اللازم للأعمال الصغيرة والمتوسطة التي يملكها كبار السن لاستمرار ديمومتها.

وبحسب الأمم المتحدة، بلغ عدد الأشخاص ممن أعمارهم 65 عامًا أو أكثر، 703 ملايين عام 2019.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *