نصف مليار دولار صادرات الحسن الصناعية للسوق الاميركية خلال نصف عام

نصف مليار دولار صادرات الحسن الصناعية للسوق الاميركية خلال نصف عام

بلغت صادرات مدينة الحسن الصناعية إلى السوق الاميركية خلال النصف الاول من العام الحالي 505 ملايين دولار، تشكل ما نسبته 70 بالمئة من مجمل صادراتها.
وقال مدير عام شركة المدن الصناعية عمر جويعد لوكالة الانباء الاردنية (بترا)، إن المدينة التي تقع في محافظة إربد تصدر منتجاتها إلى مختلف الدول من ابرزها كندا واوروبا وجنوب شرق آسيا، وعدد من الدول العربية.
واشار الى ان قطاع الصناعات النسيجية والغذائية والدوائية والهندسية من أكثر القطاعات العاملة في المدينة والمشغلة للأيدي العاملة فيها، مضيفا ان المدينة التي تعمل بها 132 شركة صناعية، منها 82 شركة اردنية و 25 عربية و13 شركة اجنبية تنشط بالقطاعات الغذائية والنسيجية والدوائية والبلاستيكية والكيماوية والورق والتغليف، اضافة الى الصناعات الهندسية والكهربائية والصناعات الجلدية والإنشائية.
وبلغ حجم الاستثمار الكلي فيها 427 مليون دينار وتوفر ما يقارب 30 الف وظيفة.
وبحسب المخطط التنظيمي للمدينة، فأنها كمنطقة صناعية مؤهلة عام 1998، توفر للمستثمرين مساحات واسعة من الاراضي المطورة والمباني النمطية الجاهزة وتتميز بقربها من الجامعات ومراكز البحث العلمي.
وتنفذ المدينة، بحسب جويعد، توسعة جديدة لها على مساحة 214 دونما وتشمل تطوير اراض صناعية وتنفيذ مبان صناعية جاهزة، حيث وصلت نسبة الإنجاز فيها لغاية اليوم قرابة 70بالمئة.
وتشمل التوسعة تنفيذ مبان صناعية نمطية بمساحة تقارب 18 الف متر مربع، فضلا عن تنفيذ شبكات الطرق والمياه والصرف الصحي والكهرباء والاتصالات والانارة وغيرها من خدمات البنية التحتية اللازمة للاستثمارات الصناعية، إضافة إلى تسوية قطع الاراضي وخزانات المياه وإنشاء الطرق.
واكد جويعد ان جميع المشاريع الصناعية الموجودة في المدينة تتمتع بمجموعة من الحوافز والإعفاءات الضريبية والجمركية حيث تبلغ ضريبة الدخل 5 بالمئة شريطة تحقيق مضافة مقدارها 30 بالمئة.
وتتمتع الشركات الصناعية ايضا بإعفاءات من الرسوم الجمركية وضريبة المبيعات على المواد الأولية والمعدات والآلات والتجهيزات الداخلية من بناء وانشاء وتجهيز المشاريع الصناعية داخل المناطق التنموية.
وتطرق جويعد للمزايا التي يتمتع بها المستثمر في المدينة، مشيرا إلى أنه يحق للمستثمر الأجنبي تملك كامل المشروع دون وجود شريك ضمن انشطة اقتصادية محددة، إضافة الى حرية تحويل عوائد الاستثمار والحصص.
ويتمتع المستثمر الاجنبي بجميع الامتيازات التي تتمتع بها الشركة المحلية، إضافة الى امكانية الشركات الصناعية الاستفادة من الاتفاقيات التجارية التي وقعها الاردن مع العديد من الدول، والتي من خلالها يستطيع المنتج المحلي الوصول الى الاسواق العالمية بأفضلية مميزة.
وحول المواءمة بين القطاعين الاكاديمي والصناعي قال جويعد: إن شركة المدن الصناعية الاردنية وقعت 3 مذكرات تفاهم مع جامعات العلوم والتكنولوجيا واليرموك والبلقاء التطبيقية لتدريب طلبة الجامعات في الشركات الصناعية العاملة في المدينة وتسخير الامكانات البحثية في الجامعات ومختبراتها لخدمة الصناعة الاردنية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *