نقابات أصحاب العمل يدعو الجميع إلى تحمل مسؤولياته لتجاوز التحديات

اكد اتحاد نقابات أصحاب العمل “تحت التأسيس”، إن الظرف الاستثنائي الراهن الذي تمر به المملكة، جراء أزمة فيروس كورونا يفرض على الجميع الوعي وتحمل المسؤولية والتضامن لتجاوز تبعات هذه الأزمة على المواطنين والاقتصاد الوطني.

ودعا الاتحاد الذي يضم 40 نقابة اصحاب عمل، أبناء الوطن إلى تغليب المصلحة العليا للوطن، والالتزام بالقرارات التي تصدر عن الحكومة والتي تدعو فيها إلى عدم إقامة التجمعات بجميع أشكالها، والالتزام التام بالحظر وعدم انتهاكه؛ حفاظا على سلامة وصحة المواطنين.

وقال الاتحاد “لا تخفى على أحد التطورات الأخيرة التي مرت بها المملكة صحيا نتيجة عودة انتشار وباء كورونا وارتفاع عدد الإصابات والوفيات ووصولها إلى أرقام قياسية وما رافقها من تداعيات اقتصادية واجتماعية طالت الجميع”.

وثمن الاتحاد في بيان اصدره اليوم السبت، مواقف الملك عبد الله الثاني تجاه قضايا الشعب وغضبه بوجه أي تقصير من شأنه أن يقلق عيش المواطنين أو يعيق مسيرة بناء الأردن الحديث.

واكد الاتحاد وقوفه وراء القيادة الهاشمية المظفرة وإلى جانب الدولة ضد أية مؤامرة من شأنها تعكير مسيرة البناء والتقدم نحو المئوية الثانية ومواصلة الإنجازات التي بدأها الآباء والأجداد وبذلوا الغالي والنفيس في سبيل ما وصلنا إليه من انجازات”.

واعلن الاتحاد رفضه لكل عمل يسهم في زيادة الإصابات ووصول الوضع الصحي إلى ترد أكبر، مجددا وقوفه إلى جانب الوطن بقيادة الملك عبدالله الثاني.

وقال الاتحاد في بيانه “وانطلاقا من الانتماء للوطن والحرص على مستقبله والحفاظ على منجزاته فإننا مدركون أنه وبالرغم من الجهود التي تبذلها القيادة الهاشمية والحكومة والقوات المسلحة والأجهزة الأمنية والكوادر الصحية والطبية في الحد من انتشار الوباء ومعالجة تبعاته على مختلف المستويات، لكن لا بد من وقفة مراجعة جادة للنهج المتبع في إدارة الملفات بالمؤسسات وتعزيز التنسيق بينها واستقلالية القرار وتحمل المسؤوليات دون تقصير”.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *