نقابة الأطباء: ارتفاع عدد الوفيات بسبب الفيروس بين أعضائها إلى 9

ارتفع عدد الوفيات بين الأطباء بعد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد إلى 9 وفيات، بحسب ما ذكر القائم بأعمال نقيب الأطباء، محمد الطراونة، السبت، مشيرا إلى “نقص شديد” في وسائل الوقاية التي تستخدم لحماية الأطباء من الوباء.

الطراونة قال لـ “المملكة”: “فقدنا خيرة من أطبائنا من مرتبة استشاري وارتفع اليوم (السبت) العدد إلى 9 من زملائنا”.

وارتفاع عدد الإصابات بالفيروس بين الكوادر الطبية، بسبب “الضغط الشديد على المستشفيات والازدحام وضغط العمل”، إضافة إلى “نقص شديد” في وسائل الوقاية الشخصية، وفق الطراونة.  

“كنا نتلقى اتصالات من زملائنا يتحدثون فيها عن نقص شديد من وسائل الوقاية الشخصية يمكن أن يكون واحد من الأسباب” في ارتفاع عدد الإصابات بالفيروس بين الكوادر الصحية.

وتحدث عن “إصابات بالمئات لم نستطع حصرها”.

والنقص في وسائل الوقاية من الفيروس في القطاعين العام والخاص، “نحن نتحدث عن كمامة خاصة وليس كالتي يستخدمها المواطنون، وبدلة وقاية ووسائل شخصية أخرى”، وفق الطراونة، الذي أشار إلى ضرورة وجودة وحدة العدوى في المستشفيات التي “تراقب مدى التزام الكوادر الطبية بوسائل الوقاية الشخصية”. 

ودعا إلى “توفير وسائل الوقاية باستمرار وعلى مدار أربع وعشرين ساعة”. 

الطراونة طالب بتعيين عدد من الأطباء، قائلا: “أصبح من الواضح … أن هناك نقصا شديدا بين الأطباء. أصبح من الضروري جدا وبالسرعة الممكنة والعاجلة دعم الكوادر الطبية بالأطباء”. 

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *