نقابة المهندسين تعتمد “النسبية” لتعديل آلية انتخاباتها

نقابة المهندسين تعتمد “النسبية” لتعديل آلية انتخاباتها

شعار نقابة المهندسين الأردنيين

تنفيذاً لقرار الهيئة العامة الاستثنائية المنعقدة بتاريخ 1 / 8 / 2009 والقاضي باعتماد مبدأ التمثيل النسبي في انتخابات نقابة المهندسين الأردنيين، وبعد أن قام مجلس النقابة بتشكيل لجنة بناء على تفويض الهيئة العامة الاستثنائية له بذلك، لغايات دراسة أنظمة انتخاب التمثيل النسبي والمعمول بها، من أجل اعتماد ما يتلائم والنقابة، فقد تم التوافق في اللجنة المصغرة اعتماد القائمة المفتوحة كنظام انتخابي، والتي تبينت أنها هي الأنسب لنقابة المهندسين، وتحقق مبدأ التمثيل النسبي في أجهزتها للقوى النقابية المختلفة والفاعلة في النقابة.

وناقشت اللجنة المصغرة التي تم تشكيلها، جميع المقترحات التي تم تقديمها، لتعتمد ثلاثة مقترحات حول آلية الانتخاب وترفعها للجنة النسبية الموسعة، وبما ان جميع المقترحات سبق وأن نوقشت بجلسات اخرى، فقد اعتمدت اللجنة اختيار المقترح الأخير لعرضه على اللجنة النسبية الموسعة، والذي يفضي الى اعتماد الانتخاب بطريقة القائمة المفتوحة.

وعليه، فقد عقدت اللجنة النسبية الموسعة اليوم السبت، 6 شباط لعام 2021، اجتماعا موسعا، لمناقشة المقترح المقدم من اللجنة المصغرة بخصوص اعتماد القائمة المفتوحة لانتخابات مكونات النقابة المختلفة، وذلك بحضور نقيب المهندسين المهندس أحمد سمارة الزعبي ونائب النقيب المهندس فوزي مسعد.

وقدم نائب النقيب المهندس فوزي مسعد، عرضا توضيحيا بخصوص المقترح المقدم من اللجنة فيما يخص انتخابات مجلس النقابة والشعب الهندسية والفروع والهيئات المركزية وانتخابات مجلس هيئة المكاتب والشركات الهندسية.

وناقش الاجتماع المقترح المقدم من قبل اعضاء اللجنة المصغرة، حيث تم الاجماع على الالتزام بقرار الهيئة العامة الاستثنائي المنعقد عام 2009 باعتماد النسبية لتعديل الية انتخابات نقابة المهندسين.

ودعا نقيب المهندسين الزملاء الاعضاء، الى تقديم مقترحات عملية وابداء اي ملاحظات على المقترح المقدم خلال اسبوعين، للبت في آلية الانتخاب بالشكل النهائي.

وحضر اللقاء عضو مجلس النقابة المهندس سري زعيتر، وأمين عام النقابة المهندس علي ناصر، واعضاء اللجنة المصغرة وجاهيا، وعدد آخر عبر تقنية الزوم التزاما باوامر الدفاع.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *