هل يصبح إنستغرام أكثر أمانا للمراهقين بهذه الخاصية الجديدة؟

أعلنت شركة إنستغرام عن إضافة الاستعلام عن تاريخ الميلاد عند إنشاء حساب جديد في تطبيقها، وهو ما سيتطلب أن يبلغ عمر المستخدم على الأقل 13 عاما عند إنشاء الحساب، علما بأن هذا الشرط نفسه مطلوب عند إنشاء حساب في شبكة فيسبوك المالكة لإنستغرام.

وقالت إنستغرام في تدوينة بشأن هذا التحديث “إن طلب هذه المعلومات سيساعد على منع الأشخاص دون السن القانونية من الانضمام إلى إنستغرام”.

وأضافت أنها “ستساعدنا أيضا في الحفاظ على سلامة الشباب وتمكينهم من الحصول على مزيد من الخبرات المناسبة للعمر”.

وهناك وظيفة أخرى تساعد المستخدم على استعمال شبكة إنستغرام بشكل أكثر ملاءمة للفئة العمرية، حيث يمكن رفض تلقي الرسائل المباشرة من جميع الأعضاء أو إمكانية الإضافة إلى المجموعات، وبدلا من ذلك يمكن للمستخدم تقييد هذه الخاصية على الأعضاء الذين يمتلكون هذه الحقوق فقط أو الذين يتابعونه.

وأوضحت شبكة التواصل الاجتماعي أن تاريخ الميلاد يظهر في إعدادات الحساب فقط، ولن يكون ظاهرا لأي شخص، وإذا قام ربط المستخدم حسابه في إنستغرام مع حسابه في فيسبوك، فسوف يتم اعتماد تاريخ الميلاد تلقائيا.

وأوضحت إنستغرام أنها تستغل المعلومات العمرية من أجل إعطاء المستخدمين الشباب نصائح حول إعدادات الحساب والخصوصية وحماية البيانات.

ولا تسمح الشبكة لأي شخص يقل عمره عن 13 عاما بإنشاء حساب، وهي لم تطلب من الأشخاص من قبل تحديد تاريخ ميلادهم عند إنشاء ملف تعريف.

وتُتهم إنستغرام ووسائط التواصل الاجتماعي على نحو متكرر بالفشل في عمل ما يكفي لحماية الشباب الذين يستخدمون خدماتهم، مما يجعلهم عرضة لمحتوى ضار.

وتعتقد الشركة أن معظم الناس سيكونون صادقين بشأن تواريخ الميلاد، وقالت إنستغرام إن الذكاء الاصطناعي يمكن أن يساعد في التحقق من المعلومات.

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *