هنطش: مجلس النواب له الحق بإبطال “إعلان النوايا” مع الاحتلال

هنطش: مجلس النواب له الحق بإبطال “إعلان النوايا” مع الاحتلال

البوصلة – عمّان

حذر النائب موسطى هنطش، من خطورة اتفاقية “إعلان النوايا” الموقعة بين الأردن والاحتلال، في سبيل تبادل الطاقة والمياه، معتبرا بأنها ارتهان كامل للقرار الأردني بيد المحتل.

واعتبر النائب “هنطش” في تصريح لـ”البوصلة” بأن الحديث عن مشكلة في المياه والطاقة “مصطنعة”، فلا يوجد مشكلة في القطاعين، لكنها متمثلة بسوء إدارة حكومية وشعبية في قطاع المياه تحديدا، فيما حمّل المواطن الأردني جزء من مسؤولية فاقد المياه.

وأشار “هنطش” إلى أن البدائل عن الاتفاقية مع الاحتلال كثيرة جدا، سواء من المياه الجوفية أو السطحية، إضافة إلى مشروع الناقل الوطني، وتحصيل حقوقنا من مياه نهر اليرموك، مما سيؤمن كميات كبيرة وكافية من المياه.

وبين بأن الاتفاقية تمثل تهديدا وجوديا للأردن من الأساس، فهي تضع التبعية للمحتل، داعيا الفعاليات الشعبية والحزبية والنقابية إلى السعي بكل السبل المتاحة لإبطال الاتفاقية.

وفيما يتعلق بقدرة مجلس النواب على إبطال الاتفاقية، أكد النائب “هنطش” بأن الدستور الأردني أعطى مجلس النواب الحق في إلغاء مثل هذه الاتفاقيات، فهو ممثل للشعب الأردني بكل مكوناته، فالمجلس يقول رأيه فيما يتعلق بالاتفاقية للحكومة، وعليها أن تنفذ إرادة النواب أو الرحيل.

وشدد “هنطش” على ثقته بأعضاء مجلس النواب بأن يكونوا بحجم المسؤولية الوطنية، برفض الاتفاقية وإبطالها، مبينا بأن كافة مؤسسات الأردن هي ضد الاحتلال، بما في ذلك مجلس النواب.

وأضاف قائلا: “حين تعرض الاتفاقية على مجلس النواب فسيكون مستحيلا أن يقف نائبا ويقول إنه يؤيد الاتفاقية”، مما يضع الحكومة أمام خيار الاستجابة للمطلب النيابي، وإذا لم تستجب لإرادة النواب، فإن الأصل حجب الثقة عنها.

(البوصلة)

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة: