هيئة تنمية وتطوير المهارات تُطلق اختبارها الالكتروني

اطلقت هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية مركز الاختبار الإلكتروني الخاص بشهادة مزاولة المهنة بالتعاون مع مشاريع قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني التي تنفذها الوكالة الألمانية للتعاون الدوليGIZ في الأردن وبتمويل من الوزارة الاتحادية الألمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية BMZ، وهو عبارة عن نظام اختبار إلكتروني يتيح للطلبة ومتلقي التعليم المهني والتقني من الحصول على شهادة مزاولة المهنة، من خلال بنية تكنولوجية تحتوي على مخزون عالي من المعلومات تم ترتيبه ورفعه على الاجهزة بشكل يسمح استخدامه بيسر وسهولة.

واكد رئيس هيئة تنمية وتطوير المهارات المهنية والتقنية الدكتور قيس هاشم السفاسفة ان إطلاق نظام الاختبار الالكتروني جاء بتقنية جديدة وذلك من خلال الجهود الحثيثة التي تقوم بها الهيئة وتحقيق أفضل معايير الجودة في التعليم والتدريب المهني والتقني تحقيقا لأجندة الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية ورؤية الهيئة فيما يخص ذلك، ليأتي التغيير مواكباً للمستجدات التعليمية وتحديد مواقف القوة والضعف.

وقال السفاسفة ان السعي لإيجاد نظام تقييم معياري مستند إلى أفضل المعايير في استخدام نتائج التقييم في المتابعة والتقويم وتحسين نوعية التعليم المهني والتقني، حيث يأتي هذا الاختبار استجابة لمتطلبات وتلبية لعملية التطوير الشاملة للتعليم في الاردن وتحسين نظام التدريب والتعليم المهني والتقني بشكل محكم واعداد متدربين قادرين على الانخراط والعمل في السوق المحلي والعالمي ولن يتخطى هذا الاختبار الا من يستحق النجاح فعليا.

وأشار السفاسفة إلى أن اتاحة الاختبار الإلكتروني لأول مرة في الهيئة يأتي اضافة الي الخدمات الاخرى التي تقوم بها الهيئة وذلك لأهمية استخدام تكنولوجيا المعلومات وأحدث التقنيات للحد من الآثار السلبية التي تشوب الاختبار المهني والتقني حيث ستوفر تقنيه سهلة الاستخدام ومصممة بعناية تتناسب مع جميع القدرات لدى الطلبة ومتلقي التدريب والتعليم المهني والتقني، معتبرا أن هذه الخطوة تبرز مدى اهتمام الهيئة بالتدريب والتعليم المهني والتقني.

ويمتاز نظام الاختبار الإلكتروني بسهولة استخدامه ، كما يعتبر بيئة آمنة لتقديم الامتحانات من خلال رمز خاص لكل امتحان ، وانتهاج طريقة جديدة ذات مضمون رقمي الكتروني تم بنائها وفق معايير و مواصفات تتوافق مع المواد التي تدرب عليها الطالب ومتلقي التدريب المهني والتقني من خلال توفير عدد كبير من الاسئلة على الاجهزة الخاصة بذلك و التي وفرتها الهيئة داخل القاعة المركزية في مبناها لتكون قادرة على قياس قدرات الطلاب، ما يضمن طريقة فعالة لمراجعة مستويات التقدم في التعليم والتدريب المهني والتقني عموما ومن خلال النتائج يمكن الحصول عليها والجوانب التي تستوجب التحسين، علاوة على تمكن مزودي التدريب من متابعة تطور الجانب الفني والأكاديمي باقتدار ومسؤولية.

Share on whatsapp
Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on print

رابط مختصر للمادة:

اقرأ أيضاً

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on telegram
Telegram
Share on email
Email
Share on print
Print

رابط مختصر للمادة:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *